أبرمت شركة الغاز والتصنيع الأهلية، "غازكو"، اتفاقية مع مركز متخصص بتمكين وتدريب النساء
أبرمت شركة الغاز والتصنيع الأهلية، "غازكو"، اتفاقية مع مركز متخصص بتمكين وتدريب النساءرويترز

شركة بترولية سعودية تدرب موظفاتها لتسلمهن مهام القيادة

بدأت شركة سعودية للمنتجات البترولية، اليوم الثلاثاء، خطة تدريب متخصصة لموظفاتها بهدف تسليمهن مناصب قيادية، ضمن توجه عام لتمكين المرأة يشهد إقبالاً في السعودية، ووصل إلى قطاع النفط الذي يهيمن عليه الرجال.

وأبرمت شركة الغاز والتصنيع الأهلية، "غازكو"، اتفاقية مع مركز متخصص بتمكين وتدريب النساء، تحمل شعار "صورة تكتمل.. ورؤية تتحقق"، وتشمل عددا من البرامج والدورات، متعددة الأهداف.

إنفوغراف من شركة غازكو للاتفاقية الجديدة
إنفوغراف من شركة غازكو للاتفاقية الجديدة

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن الاتفاقية مع المركز العربي لتمكين المرأة (نصف) تستهدف تدريب عدد من الموظفات لتولي المناصب القيادية والتنفيذية في الشركة خلال العام الجاري 2024.

وأوضحت الرئيسة التنفيذية لمركز "نصف"، مي المزيني، أن الاتفاقية تشمل تقديم المركز التدريبي برامج تأهيل وتدريب لموظفات "غازكو" في مجالات مختلفة وبجميع القطاعات.

كما وجهت المزيني، عبر مقطع فيديو وثق توقيع الاتفاقية، شكرها لشركة الغاز السعودية على دعمها لموظفاتها.

أخبار ذات صلة
السعودية.. 43 شخصا يحصلون على وظائف كل ساعة

وأكدت شركة "غازكو" أن الاتفاقية تشمل برنامج "قائدات المستقبل" بجانب التأهيل والتدريب في مجالات أخرى.

ويقول مركز "نصف"، إن برنامج قائدات المستقبل هو برنامج دراسة تشاركي يهدف إلى تثقيف القائدات المرتقبات ذوات الإمكانيات العالية، ورعايتهن مهنيًا وإكسابهن الأدوات والموارد الضرورية من خلال ورش عمل، مثل مهارات العرض والخطابة، الثقة في التصرف والتحدث، ومهارات التفاوض، بالإضافة إلى آليات إرشادية عملية.

وقالت مديرة قسم الاستدامة في "غازكو"، نجوى الوذيناني، إن الاتفاقية تستهدف تعزيز التنمية المستدامة لتمكين المرأة والاستفادة من جميع الموارد البشرية، بما في ذلك تأهيل الكوادر النسائية".

وتشهد برامج تدريبية عديدة في المملكة، تمتد الدراسة فيها لأسابيع أو أشهر، وبمختلف التخصصات في قطاع الطاقة، إقبالاً من السعوديات، كما تشهد مبادرات حكومية وخاصة أخرى لتمكين النساء من العمل في قطاع الطاقة إقبالاً مشابهاً.

والسعودية أكبر دولة منتجة ومصدرة للنفط في العالم، وتعتمد على الخام في تشغيل عنفات توليد الكهرباء وفي تحلية مياه البحر، بينما تعمل في الوقت ذاته على الكثير من مشاريع الطاقة المتجددة والمستدامة، مثل طاقة الرياح والشمس.

وساهم دخول عدد كبير من النساء في سوق العمل خلال السنوات القليلة الماضية، وبمختلف القطاعات في المملكة، بخفض نسبة البطالة بين السعوديين إلى حد كبير وقريب من خطط الرياض للوصول إلى نسبة بطالة عند 7% عام 2030.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com