أجواء رمضان في دمشق
أجواء رمضان في دمشقأ ف ب

سوريا.. "تجار الأمبيرات" يستغلون شهر رمضان لرفع تعريفة الكهرباء

تشكل فاتورة الكهرباء في رمضان عبئا إضافيا على السوريين الذين يعانون أوضاعا معيشية ضاغطة، ما يعزوه مواطنون إلى استغلال شركات الكهرباء الخاصة للشهر الفضيل.

منذ بداية رمضان ارتفعت أسعار "أمبيرات الكهرباء" في دمشق، خلال فترتي الإفطار والسحور.

وقال مواطنون إن شركات القطاع الخاص تستغل شهر رمضان المبارك لرفع الأسعار متذرعةً بضغط المشتركين.

وقبل شهر رمضان بأيام، قامت الشركات بتغيير مواعيد إيصال الكهرباء إلى منازل المشتركين، بهدف بيعهم الكهرباء بسعر مرتفع خلال الإفطار والسحور لأن جميع الصائمين يطلبونها في هذا الوقت.

وتركزت هذه المشكلة في مناطق ريف دمشق، مثل قدسيا وجديدة عرطوز، حيث قال السكان إن شركات الأمبيرات أخبرتهم أن سعر الكيلوواط الواحد سيبلغ 8500 ليرة في رمضان خلال النهار، أما في الليل فسيرتفع سعره إلى 11500 ليرة.

وكانت محافظة دمشق قد حددت سعر الكيلو واط للساعة بـ 8 آلاف ليرة لجميع السكان وفي جميع الأوقات، لكن هذا القرار لا يطبق بشكل دقيق، إذ غالباً ما تلجأ الشركات الخاصة إلى رفع السعر معللة ذلك بضغط المشتركين.

وتبعاً لأرقام بلدية مدينة قدسيا في ريف دمشق، فإن نسبة المشتركين بأمبيرات القطاع الخاص تبلغ 55% من السكان، أما البقية فيعتمدون على الطاقة الشمسية.

وتكررت معاناة رفع أسعار الأمبيرات، في منطقة جديدة عرطوز، حيث قال المواطنون إن رئيس مجلس البلدة هيثم غنيم أبلغ الشركات بضرورة الالتزام بأسعار المحافظة، لكن المشكلة استمرت دون حل.

ويضطر المشتركون بكهرباء القطاع الخاص، للرضوخ إلى طلبات الشركات لأنها قادرة على إلغاء اشتراكهم بحجة الضغط، في حال قاموا بتقديم شكوى إلى مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

نظام الأمبيرات في دمشق
نظام الأمبيرات في دمشقإرم نيوز

وبدأت خدمة تزويد المنازل بأمبيرات من شركات القطاع الخاص، منذ عدة سنوات، بعد أن تفاقمت أزمة انقطاع الكهرباء الواردة من الدولة بسبب نقص الفيول.

ويقول سالم يحيى من مدينة قدسيا بريف دمشق، لـ "إرم نيوز": "لا يستطيع المواطن تقديم شكوى على الشركة خوفاً من توقف الخدمة، وأيضاً لا يمكنه تأمين المبالغ الكبيرة مقابل الأمبيرات. نطالبهم بالالتزام بالسعر الرسمي وعدم بيع كهرباء الإفطار والسحور بسعر مرتفع".

أخبار ذات صلة
سوريا.. شركة تركية ترفع سعر استهلاك الكهرباء في إدلب

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com