وزير الخارجية السعودي: 8% من سكان العالم قد يواجهون الجوع في 2030

وزير الخارجية السعودي: 8% من سكان العالم قد يواجهون الجوع في 2030

%8 من سكان العالم قد يواجهون الجوع عام 2030، فيما سيبقى 660 مليون شخص من غير طاقة.
الأمير فيصل بن فرحان

شدد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، على ضرورة مواجهة التحديات العالمية، مثل اضطرابات سلاسل الإمداد، والتضخم، والتحديات المتعلقة بالديون وارتفاع أسعار الفائدة، التي تؤثر على المشهد التنموي في العالم، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وركز فيصل بن فرحان، خلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين في العاصمة الهندية نيودلهي، اليوم الخميس، على أهمية حل الصراعات والتوترات السياسية التي تعيق اتخاذ إجراءات فعالة بشأن مواجهة التحديات العالمية، التي تزيد من التفتت الاقتصادي.

وأكد أن مواجهة التغير المناخي تتطلب مواصلة العمل الجماعي، وتحسين سرعة وفاعلية الأطر المتعددة الأطراف من أجل التكيف مع البيئات المتغيرة والتهديدات الجديدة.

وأشار إلى أن الاقتصادات الرائدة التي تمثلها مجموعة العشرين تشكل وضعاً فريداً من نوعه في معالجة تلك المخاوف، مطالباً بأهمية توجيه جدول أعمال الاجتماع الوزاري نحو تحسين الظروف المواتية للحوار والسلام، والحد من الآثار السلبية للمنافسة الجيوسياسية على الاقتصاد العالمي.

وأوضح أن التوقعات تشير إلى أن حوالي 8% من سكان العالم قد يواجهون الجوع في عام 2030، فيما سيبقى 660 مليون شخص من غير طاقة، وأن ذلك قد يؤخر العالم في الوصول إلى أهداف التنمية المستدامة الرئيسية بسبب انعدام الأمن الغذائي والطاقة.

وقال إن من الضروري الحفاظ على الاستثمار في جميع مصادر الطاقة، بما في ذلك المصادر التقليدية، لضمان الوصول وتلبية الطلب.

ونوه إلى أن تنفيذ إطار الاقتصاد الدائري الكربوني، الذي أقرته مجموعة العشرين في عام 2020، هو النهج الأكثر فاعلية وشمولية لتحقيق صافي انبعاثات صفرية مع بناء اقتصادات مستدامة.

أخبار ذات صلة
وزير الخارجية السعودي: الصراع في اليمن لن ينتهي إلا بتسوية سياسية

وأضاف وزير الخارجية السعودي أن حوالي 1.8 مليار شخص تؤثر عليهم الصراعات، ويمثلون 24% من سكان العالم، ما يحتم على المجتمع الدولي تسريع الدعم والتخفيف من عدم الاستقرار الذي ينتشر خارج الحدود، مؤكداً مواصلة المملكة الوقوف مع الدول المحتاجة، وذلك من منطلق ريادتها في تقديم المساعدات الإنسانية والتنموية.

وجاءت الجلسة الأولى للاجتماع تحت عنوان "تعزيز التعددية والحاجة إلى الإصلاحات، والأمن الغذائي والطاقة، والتعاون الإنمائي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com