بورصة قطر تواصل تراجعها وبورصتا الإمارات تصعدان‎

بورصة قطر تواصل تراجعها وبورصتا الإمارات تصعدان‎
باع مستثمرون عرب الأسهم القطرية فور فرض المقاطعة، ويبدو أن موجة البيع اكتملت إلى حد بعيد. غير أن بعض المستثمرين الأجانب اتجهوا للبيع في الأسبوعين الأخيرين.

المصدر: رويترز

واصلت بورصة الأسهم القطرية اتجاهها النزولي في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي هبطت فيه أسهم بنوك.

وكانت وكالة “ستاندرد آند بورز” قد عدلت التوقعات المستقبلية لبنك قطر الوطني ومصرف قطر الإسلامي إلى سلبية الليلة الماضية.

ويتفق ذلك مع تعديل الوكالة النظرة المستقبلية للدين السيادي القطري إلى سلبية في أواخر أغسطس/ آب، وما زالت تلك الأنباء تضغط على أسهم البنوك اليوم.

ونزل سهم بنك قطر الوطني 1.2 % ومصرف قطر الإسلامي 1.1 % مما ساهم في هبوط المؤشر القطري 1.1 % إلى أقل مستوى في 19 شهرًا.

وتضرر اقتصاد قطر من مقاطعة دول عربية مجاورة للدوحة في يونيو/ حزيران، وعلى الرغم من أن حكومة البلد الثري لديها على ما يبدو موارد أكثر من كافية لتجاوز العقوبات تتحمل البنوك تكلفة تمويل أعلى مع سحب دول أخرى ودائعها وقروضها.

وباع مستثمرون عرب الأسهم القطرية فور فرض المقاطعة، ويبدو أن موجة البيع اكتملت إلى حد بعيد. غير أن بعض المستثمرين الأجانب الآخرين اتجهوا للبيع في الأسبوعين الأخيرين بعدما شعروا بخيبة أمل لعدم إحراز أي تقدم نحو حل سياسي.

وارتفع مؤشر دبي 0.1 % وأبوظبي 0.4 % مع تعافي سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات 1.5 %. ويسجل السهم اتجاهًا نزوليًا منذ أوائل أغسطس/ آب.

محتوى مدفوع