اقتصاد

الاقتصاد السوري يحتاج إلى 30 عاما كي يتعافى
تاريخ النشر: 24 أبريل 2014 23:45 GMT
تاريخ التحديث: 24 أبريل 2014 23:45 GMT

الاقتصاد السوري يحتاج إلى 30 عاما كي يتعافى

الاقتصاد السوري ينهار بسبب اندلاع الصراع وفرض العقوبات واستيلاء المعارضة على المناطق الغنية بالموارد في الشمال الشرقي.

+A -A
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

كشف تقرير صادر عن المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، أن الاقتصاد السوري سيحتاج إلى 30 عاما للتعافي بسبب ما يشهده هذا البلد من حرب طاحنة دمّرت بنيته التحتية، إضافة إلى مقتل ما لا يقل عن 140 ألف شخص للآن.

و يوضح التقرير، أن الاقتصاد السوري شهد أربع مراحل من التراجع بسبب اندلاع الصراع، وفرض العقوبات، والتوسع في القتال واستيلاء المعارضة على المناطق الغنية بالموارد في الشمال الشرقي، ومع ذلك، لا تزال المناطق التي يسيطر عليها النظام مرنة لا سيما بسبب الدعم الحرج الذي يقدمه الحلفاء المحليون والدوليون.

وجرت تغذية التوسع في اقتصاد الحرب في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة قبل الحرب، من قبل القتال بين المتمردين أنفسهم على الموارد المربحة مثل حقول النفط، ومخازن الحبوب.

و أدى بروز ميليشيات الدولة وتأثير العقوبات، إلى خلق شبكات جديدة وقوية من جانب النظام، كما أن هناك عدد متزايد من الجماعات المنقسمة جنت الآن منفعة مادية كبيرة من الصراع الذي يعطيها حافزا قويا لإطالة أمد الحرب.

ويؤكد التقرير أن الاستقلالية النسبية التي اكتسبتها الجهات المعنية المحلية، أدت إلى خلق مراكز جديدة للقوى، والتي من المرجح أن تصطدم مع أي حكومة مركزية في المستقبل، كما أن التجزئة الراسخة للاقتصاد تعني أن المناطق التي يسيطر عليها النظام والمعارضة أصبحت وعلى نحو متزايد غير مترابطة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك