اقتصاد

الاستثمارات السورية في تركيا تتصدر المرتبة الأولى
تاريخ النشر: 23 فبراير 2014 23:07 GMT
تاريخ التحديث: 23 فبراير 2014 23:07 GMT

الاستثمارات السورية في تركيا تتصدر المرتبة الأولى

الشركات المملوكة لمواطنين سوريين تتصدّر قائمة أكثر الشركات المملوكة لمستثمرين أجانب في تركيا في شهر كانون الثاني الماضي فيما حلت جمهورية ألمانيا الاتحادية بالمرتبة الثانية.

+A -A
المصدر: دمشق ـ (خاص)ــ من مهند الحميدي

تتدفق الأموال السورية للاستثمار في الجمهورية التركية بحثاً عن بيئة استثمار آمنة على خلفية الأزمة السورية التي أضرت بالتجار ورؤوس الأموال في عموم البلاد.

وتصدّرت الشركات المملوكة لمواطنين سوريين قائمة أكثر الشركات المملوكة لمستثمرين أجانب في تركيا في شهر كانون الثاني الماضي.

ويبلغ عدد الشركات الأجنبية التي تم إنشاؤها في تركيا الشهر الماضي 363 شركة؛ منها 96 شركة مملوكة لسوريين.

فيما حلت جمهورية ألمانيا الاتحادية بالمرتبة الثانية بمعدل 36 شركة، ثم إيران ثالثة بمعدل 21 شركة.

وتشهد سوريا -منذ منتصف آذار 2011- احتجاجات شعبية سرعان ما تسلحت في أغلبها، راح ضحيتها أكثر من 135 ألف قتيل وآلاف الجرحى، بالإضافة إلى آلاف المعتقلين، وملايين النازحين، فيما تنفي دمشق ذلك وتقول إن العدد أقل من ذلك وبأنها تقاتل ”جماعات مسلحة ومتشددين إسلاميين“.

ويستفيد رجال الأعمال السوريون من حالة النهوض الاقتصادي التي تعيشها تركيا، بالإضافة إلى التسهيلات التي قدمتها الحكومة التركية مؤخراً لتشجيع رؤوس الأموال على الاستثمار في البلاد، من خلال سلسلة قوانين خاصة بالمستثمرين الأجانب؛ منها القانون الصادر أواخر العام 2012، الذي يتيح للأجانب تملك الأراضي والعقارات دون شرط الإقامة في البلاد.

ولأعوامٍ خلت؛ لم تكن القوانين التركية تسمح للمستثمرين الأجانب بشراء العقارات إلا في حالة السماح لرجال الأعمال الأتراك بشراء عقارات في دول أولئك المستثمرين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك