مصر تتجه لزيادة الاقتراض الخارجي لسد عجز الموازنة

مصر تتجه لزيادة الاقتراض الخارجي لسد عجز الموازنة

القاهرة– كشفت مصادر حكومية أن  الحكومة تعتزم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاقتصادية الاحترازية، تحسبا للتداعيات السلبية لحادث الطائرة الروسية التي تحطمت فوق سيناء، من بينها التوجه الاقتراضي من الخارج

وقالت المصادر إن هناك تحركات من جانب الحكومة فى الوقت الحالي لطلب المزيد من القروض الأجنبية من عدد من مؤسسات التمويل الدولية خاصة البنك الدولي وبنك التنمية الافريقي، وذلك لمواجهة التوقعات بزيادة العجز فى الموازنة العامة، علاوة على تراجع جزء من الدخل القومي الذى اعتمدته الحكومة في توقعاتها عند اعداد الموازنة العامة للعام المالي الحالي 2015-2016 متمثلا في تراجع إيرادات السياحة بنسبه قد تصل إلى 50% عن المستهدف تحقيقه

وبحسب صحيفة الشروق المصرية الصادرة اليوم فإن الحكومة خلال المباحثات النهائية التي سبقت إحالة الطلب إلى مجلس إدارة البنك الدولي – تعهدت بمزيد من الإجراءات فيما يتعلق باستكمال خطة الإصلاح المالي والاقتصادي خاصة ما يتعلق منها بدعم المواد البترولية التي شهدت تباطؤً أرجعته الحكومة إلى انخفاض أسعار البترول في العالم وهو ما يجعل من الصعب تحريك أسعار المواد البترولية الآن في مصر ، في حين أبدى مسئولو البنك الدولي ارتياحهم إلى تنفيذ البرنامج في قطاع الكهرباء سواءً الاستخدام المنزلي أو الصناعي

قالت المصادرإن الحكومة تقدمت بطلب رسمي إلى البنك الدولي للحصول على قرض إضافي قيمته 500 مليون دولار

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع