قوة الدولار تضرب الاقتصاد العالمي وتجارة الأسواق الناشئة

قوة الدولار تضرب الاقتصاد العالمي وتجارة الأسواق الناشئة

 لندن– ذكر تقرير نشرته صحيفة الفانينشال تايمز أن الاقتصاد العالمي متوقع أن يشهد أكبر ركود مقوم بالعملة الأميركية منذ بدء السجلات، متأثرًا بضعف الأداء في بعض الأسواق الناشئة، وأوروبا.

 ونقل التقرير عن بيانات توقعات الناتج المحلي الإجمالي المقوم بالدولار الأميركي الصادرة عن ”صندوق النقد الدولي“ يوم الأربعاء الماضي أن الناتج العالمي الإجمالي سوف يتراجع إلى 73.5 تريليون دولار أميركي في العام الحالي، بانخفاض قدره 3.8 تريليون دولار عن 2014.

ويتجاوز معدل الهبوط المتوقع في الناتج العالمي الإجمالي في العام الحالي التراجع المسجل في عام 2009، والبالغ 3.3 تريليون دولار، ليصبح الانخفاض الأكبر المقوم بالدولار الأمريكي منذ بدء السجلات في ستينيات القرن الماضي.

 وأوضحت مؤسسة ”كابيتال إيكونومكس“ للأبحاث أن قوة الدولار عملت على خفض التجارة في الأسواق الناشئة، حيث توقعت انخفاض قيمة التجارة في الأسواق الناشئة خلال العام الحالي، مع هبوط الصادرات المقومة بالدولار الأميركي بنسبة 13.5% في شهر تموز الماضي، مقابل تراجعًا بلغ 8.9% في حزيران السابق له.

وأظهرت دراسة صحيفة  عن 107 من الأسواق الناشئة أن متوسط حجم الواردات يتراجع بنسبة 0.5% مع كل هبوط بمقدار 1% في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة