البورصات العربية تتهاوى في أغسطس بفعل النفط – إرم نيوز‬‎

البورصات العربية تتهاوى في أغسطس بفعل النفط

البورصات العربية تتهاوى في أغسطس بفعل النفط

دبي – هبطت البورصات العربية بشكل جماعي خلال تداولات شهر أغسطس/ آب الماضي، مع تضررها من الهبوط الحاد في أسعار النفط والأسواق العالمية جراء تفاقم المخاوف بشأن مستقبل الاقتصاد الصيني.

وكانت بورصتا السعودية ودبي الأكثر خسارة فيما جاءت قطر والأردن في ذيل القائمة بخسائر لم تتجاوز 2٪.

وقال ”عمرو صابر“، نائب المدير التنفيذي لشركه الرواد المصرية للوساطة في الأوراق المالية ”كان هناك حالة فزع في كافة الأسواق خلال تداولات أغسطس/آب، بسبب المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني، وهو ما قد يهدد بوقوع أزمة عالمية جديدة، قد تأتي على الأخضر واليابس“.

وأضاف صابر، في اتصال هاتفي مع الأناضول ”مثّل أيضا الهبوط الحاد في أسعار النفط عامل ضغط قوي على أداء معظم الأسواق خاصة الخليجية“.

وهبطت أسعار النفط في أغسطس/ آب الماضي، إلى أدنى مستوياتها منذ نحو 7 سنوات، بعدما استمرت في هبوطها لنحو 8 أسابيع متتالية في أطول وتيرة أسبوعية منذ مارس/ آذار 1986.

وتوقّع صابر، أن تستمر الأسواق في هبوطها لحين ظهور أي بوادر إيجابية على تعافي أسواق النفط، وتعافي الاقتصاد الصيني، مشيرًا  أن ”أسعار الأسهم العربية تتداول حاليًا عند مستويات هي الأدنى منذ عدة سنوات، وهو ما يجعلها فرصة جيدة أمام المستثمرين خاصة الأجانب“.

وهبطت بورصة السعودية بأكبر وتيرة شهرية في 6 سنوات ونصف بعدما نزل مؤشرها الرئيسي بنسبة 17.3% وسط هبوط شبه جماعي للأسهم القيادية.

وفى الإمارات، تراجعت بورصة دبي بنسبة 11.6%، وهي أكبر وتيرة هبوط شهرية منذ مطلع العام الجاري بفعل هبوط كافة مؤشرات القطاعات يتصدرها ”الخدمات“ بنسبة 16.6% و“العقارات“ بنسبة 13.5%.

وانخفضت بورصة العاصمة أبو ظبي بنسبة 8%، وهي أكبر وتيرة هبوط شهرية في أكثر من عام، فيما خسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 32 مليار درهم (8.71 مليار دولار)  مع تراجع أسهم القطاع العقاري بأكثر من 15% والبنوك بنحو 7.7% .

ونزلت بوصة مصر بأكبر وتيرة شهرية في عامين، إذ هبط مؤشرها الرئيسي بنحو 11.46% بضغط من مبيعات العرب الذين عمدوا على البيع في الأسواق المجاورة لتعويض خسائرهم بعدما منيت أسواقهم بخسائر فادحة جراء هبوط النفط.

وهوت بورصة مسقط بنسبة 10.5% وخسر رأسمالها السوقي نحو 540 مليون ريال (1.4 مليار دولار) مع تهاوي القطاعات الثلاثة الرئيسية يتصدرها ”المالي“ بنسبة 11.88%، يليه ”الصناعي“ بنسبة 8.31%، فيما هبط القطاع ”الخدمي“ بنحو 7.5% .

وهبطت بورصة الكويت مع تضررها من تراجع الأسهم الصغيرة والمتوسطة، ونزل مؤشرها السعري بنسبة 6.9% فيما خسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 2.2 مليار دينار (7.3 مليار دولار).

وهبطت بورصة قطر بنسبة 1.88% وخسر رأسمالها نحو 18.33 مليار ريال (5.03 مليار دولار)، بفعل تراجع جميع القطاعات باستثناء ارتفاع وحيد للعقاري بلغت نسبته 0.31% .

وفى نفس الاتجاه، انخفضت بورصة البحرين بنسبة 2.43% لتصل نحو أدني مستوياتها منذ مطلع يناير / كانون الأول الماضي، وخسر رأسمالها السوقي نحو 318 مليون دينار (842.6 مليون دولار)، فيما تراجعت بورصة الاردن بنسبة 1.32% وكانت الأقل خسارة بين الأسواق.

وفيما يلي أداء الأسواق العربية خلال أغسطس، حيث انخفضت:-

السعودية: بنسبة 17.32% إلي 7522.47 نقطة.

دبي: بنسبة 11.6% إلي 3662.56 نقطة.

مصر: بنسبة 11.46% إلى 7252.43 نقطة.

مسقط: بنسبة 10.5% إلي 5871.6 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 7.98% إلي 4493.93 نقطة.

الكويت: بنسبة 6.93% إلي 5820.56 نقطة.

البحرين: بنسبة 2.43% إلى 1299.24 نقطة.

قطر: بنسبة 1.88% إلي 11563.56 نقطة.

الأردن: بنسبة 1.32% إلي 2097.59 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com