مصر تؤ​​جل ضريبة البورصة ​بعد خسارة 100 مليار جنيه​

مصر تؤ​​جل ضريبة البورصة ​بعد خسارة 100 مليار جنيه​

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

هاجم نشطاء واقتصاديون، الحكومة المصرية في القرارات التي تتخذها بشكل متأخر عن الوقت المطلوب، والتي كان آخرها قرار مجلس الوزراء بتأجيل ضريبة الأرباح على البورصة وسوق المال لمدة عامين مقبلين، حيث قال مراقبون إن الحكومات المصرية كالعادة تتحرك بعد ”خراب مالطا“ على حد قولهم، في إشارة إلى أن التأخر في إلغاء الضريبة أفقد المستثمرين 100 مليار جنيه في الفترة المقبلة، وأدى إلى إفلاس رجال أعمال وشركات ومؤسسات مالية كبيرة وصغيرة في الوقت الذي يعاني منه الاقتصاد المصري.

وأشار مراقبون إلى أنه كان من المتوقع إلغاء هذه الضريبة في ظل تخوف المستثمرين من تأثير ذلك على أعمالهم المالية في ظل الحركة الخجولة لمؤشرات الاقتصاد المصري، ولكن المسؤولين وقفوا في مكان المتفرج في ظل إفلاس مضاربين وانتحار أحدهم بسبب الخسارة، لتأتي الحكومة وتعلن عن تأجيل الضريبة وهو القرار الذي كان متوقعًا إعلانه.

وتساءل مراقبون: لماذا يتأخر المسؤولون في أمر يمس الأمن القومي مثل قرار تأجيل الضرائب على البورصة؟ على الرغم من أن كل المؤشرات تؤكد مدى تأثير ذلك وما يحققه من الخسائر، مشيرين إلى أن الاقتصاد المصري يعتبر أحد أعمدة الأمن القومي في الوقت الراهن، وهذا ما ظهر عندما ارتفعت البورصة بشكل جماعي بنسبة 6% في واقعة لم تحدث منذ 3 سنوات بسبب إعلان رئيس الحكومة تأجيلها.

وكان رئيس مجلس الوزراء المصري، إبراهيم محلب، قد أعلن أمس الاثنين قرار إيقاف العمل بضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة لمدة عامين حفاظًا على تنافسية سوق المال المصري، مع استمرار العمل بضريبة التوزيعات النقدية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com