اقتصاد

460 مليار دولار مكاسب يوم واحد: فقاعة غامضة في الأسهم الصينية
تاريخ النشر: 07 يوليو 2020 9:12 GMT
تاريخ التحديث: 07 يوليو 2020 11:15 GMT

460 مليار دولار مكاسب يوم واحد: فقاعة غامضة في الأسهم الصينية

خطفت سوق الأسهم الصينية الأضواء الإعلامية التي كانت مركزة على وباء الكورونا، وذلك بسبب طفرة غامضة في الأسعار، حققت مكاسب تجاوزت 460 مليار دولار في يوم واحد.

+A -A
المصدر: ارم نيوز

خطفت سوق الأسهم الصينية الأضواء الإعلامية التي كانت مركزة على وباء الكورونا، وذلك بسبب طفرة غامضة في الأسعار، حققت مكاسب تجاوزت 460 مليار دولار في يوم واحد.

ووصفت وكالة بلومبيرغ هذا الوضع، غير المفهوم كفاية، بأنه فقاعة هي الأعلى في خمس سنوات، وأنها حققت للمساهمين في هذه الشركات زيادة غير مسبوقة، منذ الأزمة المالية العالمية. كما حققت للأسواق المالية العالمية رفعًا في الأسعار لأعلى مستوى في شهر واحد.

تحسن اليوان مقابل الدولار

وأظهرت بيانات بلومبيرغ، أن مكاسب الأسهم الصينية ليوم الإثنين من الأسبوع الماضي، والتي تجاوزت 460 مليار دولار، تواصلت أيضًا، يوم الثلاثاء، وإنْ كان بوتيرة أبطأ (بنسبة 1.9٪ ).

وهو ما عزز قيمة اليوان، ليصل إلى 7 مقابل الدولار، وذلك  للمرة الأولى منذ مارس.

2020-07-11-57

دعوات للتهدئة  والتعقل

وقد أثارت هذه ”الفقاعة الغامضة“ مخاوف المحللين، حيث حثت صحيفتان صينيتان المستثمرين لأن ”يكونوا عقلانيين“.

فقد قالت ”سيكيوريتيز تايمز“، وهي واحدة من أكثر النشرات المالية انتشارًا في الصين، إنه ينبغي على المستثمرين الانتباه إلى المخاطر المحتملة وعدم استخدام السوق كوسيلة لتحقيق ثروة بين عشية وضحاها.

وقال شين زنجيانج، المحلل في شركة نورث إيست سيكيوريتيز للأوراق المالية: ”من المرجح أن يستقر السوق بعد ارتفاعات قوية، خاصة وأن أداء أسهم الشركات الكبرى، فاق نظيراتها الأصغر بهامش كبير في الأسبوع الماضي“.

ودعا وانغ هونغ يوان، الرئيس المشارك لشركة ”فيرست سيفرونت فند“ المستثمرين، لمزيد من الحذر، وقال في تعليقات مكتوبة مشتركة مع بلومبرغ، إن الأسهم الصينية لديها ”أقوى الأساسيات في العالم“، لكن الفقاعات في بعض أجزاء السوق ”لم تظهر منذ خمس سنوات والمخاطر كبيرة“.

استثمار التجربة الحكومية مع الكورونا

وفي تحليلها لهذه الطفرة، أشارت بلومبيرغ إلى أن ضوابط رأس المال الصارمة في الصين، تحد من خيارات الاستثمار في الأوعية الادخارية. وقد كانت أسعار الفائدة المنخفضة هذا العام، مع الخسائر الأولى لبعض الإصدارات، قد دفعت المستثمرين الأفراد إلى الأسهم.

لكن بعض المحللين، بالإضافة إلى وسائل الإعلام الصينية، ظلت تروّج لانتعاش اقتصادي مدعوم بمعالجة الحكومة لتفشي فيروس كوفيد 19.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك