البحرين تتوعد رافضي التعامل بالعملة السعودية

البحرين تتوعد رافضي التعامل بالعملة السعودية

المصدر: إرم- من ريمون القس

توعدت وزارة الداخلية البحرينية بملاحقة الجهات والمحال التجارية ومحطات تعبئة الوقود التي ترفض التعامل بالعملة السعودية بفئاتها كافة.

وكانت منشآت تجارية مختلفة وضعت إعلانات لزبائنها توضح فيها عدم تعاملها بالعملة السعودية. بيد أن وزارة الداخلية اعتبرت ذلك مخالفة واضحة. ولفتت إلى أنها ستقوم بفرض عقوبات على من يرفض التعامل مع فئات العملة السعودية.

وذكرت صحيفة محلية إن محطات وقود بحرينية ترفض التعامل مع النقود السعودية، وبخاصة من فئتي 200 و500 ريال. وعزا عاملون في المحطات أسبابهم إلى المخاوف من رواج عملات مزورة، تورط فيها مقيمون، هربوا مبالغ سعودية طائلة إلى البحرين، قبل القبض عليهم.

وأثار رفض استقبال النقود السعودية حفيظة سيّاح سعوديين. فيما تسبب الأمر ذاته في موجة مخاوف بين البحرينيين، لعدم معرفتهم بالأسباب التي دفعت المحطات إلى نشر إعلاناتها.

ونفت الإدارة العامة لمكافحة الفساد والجرائم الاقتصادية والإلكترونية البحرينية تلقيها بلاغات عن وجود عملات مزيّفة في الأسواق، مؤكدة أن ما يتم تداوله حول انتشار عملات خليجية مزورة في البحرين مرتبط بإعلانها يوم 11 يناير/كانون الثاني الماضي، عن ضبط عصابة مكوّنة من ستة أشخاص تقوم بالترويج لعملات نقدية مزوّرة.

وذكرت ”الإدارة“ إن القضية تم إحالتها للنيابة العامة، ولا تزال تستكمل التحقيقات فيها حالياً. وينتظر ورود التقارير الفنية من خبراء الإدارة العامة للأدلة المادية لإحالة المتهمين للمحاكمة.

ونفت ”الداخلية“ البحرينية وجود قرار بإيقاف التعامل مع أية عملة سعودية في المملكة، مؤكدة أن هناك ”عملية تدقيق على العملات من دول الخليج كافة، وهذا أمر معتمد في محطات الوقود تحديداً“، بسبب ”قيام بعض العمالة الآسيوية بتزوير بعض الفئات من العملات، والتعامل بها مع الزبائ“، قائلة إن عملية التدقيق ”مفروضة على العملة البحرينية أيضاً“.

ويعد السعوديون أكثر السائحين العرب في البحرين؛ حيث يقضي عشرات الآلاف منهم إجازاتهم في البحرين التي يربطها بالسعودية جسر الملك فهد الذي يعبره شهرياً أكثر من مليون شخص، أغلبهم سعوديين، ويتضاعف الرقم عدة مرات في إجازات الأعياد والعطل الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com