هبوط سعر الجنيه يُنذر بموجات تضخم في مصر

هبوط سعر الجنيه يُنذر بموجات تضخم في مصر

المصدر: القاهرة- من محمود غريب

توقع خبراء اقتصاديون أن تشهد مصر خلال الفترة المقبلة موجات تضخم كبيرة في أسعار المنتجات على خلفية هبوط سعر الجنيه مقابل الدولار، حيث تستورد القاهرة أغلب المنتجات الأساسية والاحتياجات الغذائية من الخارج.

وأشار الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إلى انخفاض متوسط نصيب المواطن المصري من الفاكهة والخضراوات الطازجة والأرز خلال العام 2013 ليسجل انخفاضات قدرها 7.7% في الخضراوات و7.6% في الفواكه و2.1% للأرز، وهو ما أرجعه الخبراء إلى الارتفاعات المضطردة التي تشهدها مصر منذ ثورة 25 يناير في أسعار تلك المنتجات، حتى تعدت تلك الزيادة الـ3 جنيهات في الكيلو الواحد، متوقعين استمرار تلك الزيادات في الارتفاع خلال الفترة المقبلة، مدعومة من ارتفاع أسعار الدولار وهبوط سعر الجنيه.

موجة قريبة من التضخم

وأضاف الخبراء أن مصر ستشهد موجة من التضخم في أسعار المنتجات تتعدى الـ13%؛ نتيجة زيادة الفاتورة التي تتحملها الحكومة للواردات السلعية لتصل إجماليها بنهاية العام المالي الجاري الذي يبدأ في يوليو وينتهي في يونيو إلى 32.5 مليار جنيه، وكانت الحكومة قد خصصت نحو 30 مليار جنيه في الموازنة العامة كبند للواردات.

ولفت الخبراء إلى أنه من المقرر حدوث عجز كبير في الموازنة العامة للدولة خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى ارتفاع أكثر للتضخم في ظل عدم قدرة أنشطة كبيرة مثل السياحة على تعويض التراجع، مؤكدين أن نحو 70% من منتجات مصر الغذائية يتم استيرادها من الخارج وبالتالي فإن موجة الغلاء ستزداد في ظل عدم قدرة الحكومة على السيطرة على أسعار الجنيه أمام الدولار.

وكان وزير التخطيط المصري، أشرف العربي، قد أكد أنه من المستهدف ألا يزيد معدل التضخم على 13% بنهاية العام المالي 2014/2015، وسجّل معدل التضخم في ديسمبر الماضي نحو 9.8% مقارنة بديسمبر 2013.

زيادة الفقر

وأكّد الخبراء أن موجة الغلاء ستصب عكسيا في تحقيق العدالة الاجتماعية وزيادة نسبة الفقر التي وصلت خلال العام المالي 2012/2013 إلى 26.3 %، بينما تراجعت نسبة من يعانون الفقر المدقع إلى 4.4%، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للإحصاء.

في سياق آخر، أشار بيان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المصري، الذي حصلت شبكة ”إرم“ على نسخة منه، أن متوسط نصيب الفرد من اللحوم الحمراء بلغ نحو 11.2 كجم العام 2013 مقابل 9.7كجم في 2012 بزيادة 15.5% واكتفاء ذاتي نسبته 74.3%. وسجل نصيب الفرد من لحوم الدواجن والطيور 10.4كجم عام 2013 مقابل 9.1 كجم العام السابق عليه بزيادة 14.3% ونسبة اكتفاء ذاتي 94.1%.

وأكد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في نشرته الشهرية الخاصة بالتجارة الداخلية عن عام 2013 أن متوسط نصيب الفرد من القمح لهذا العام بلغ نحو 126.5 كجم مقابل 122.5 كجم العام السابق بنسبة زيادة قدرها 3.3% واكتفاء ذاتي نسبته 56.7%.

وأشار إلى أن متوسط نصيب الفرد من الأرز بلغ نحو 42.5 كجم في العام نفسه، مقابل 43.4 كجم في 2012 بانخفاض نسبته 2.1% واكتفاء ذاتي 108.8%.

عجز الميزان التجاري

وخلال العام المالي الماضي 2013/2014، شهد الميزان التجاري عجزاً بقيمة 33.7 مليار دولار مقابل 30.69 مليار دولار العام السابق عليه، وبلغت حصيلة الصادرات 26.9 مليار دولار مقابل مدفوعات للواردات بلغت 59.8 مليار دولار، وبالتالي فإن العام الجاري سيشهد عجزا كبيرا لا تستطيع واردات الأنشطة السيادية مثل قناة السويس أو تحويلات المصريين من الخارج تعويضه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة