الليرة التركية أول الخاسرين بعد عزل محافظ البنك المركزي

الليرة التركية أول الخاسرين بعد عزل محافظ البنك المركزي

المصدر: إرم نيوز

خسرت الليرة التركية مزيدًا من قيمتها يوم الاثنين، بعد قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزل محافظ البنك المركزي مراد تشتين قايا، بدعوى رفضه خفض أسعار الفائدة.

وتراجعت قيمة الليرة مقابل الدولار الأمريكي بنحو 2.1% لتصل إلى 5.7514 للدولار صباح اليوم في أسواق العملة في اسطنبول بعد تعافيها في الشهرين الماضيين مسجلة أكبر خسارة لها منذ آذار/ مارس الماضي.

وقال تيموثي اش، المحلل في شركة ”بلو باي“ لإدارة الثروات في لندن، إن ”هناك توقعات بأن تقوم البنوك التركية المملوكة للدولة ببيع عملات أجنبية بعد تراجع الليرة“.

فيما أفادت وكالة ”بلومبرغ“ الأمريكية، الاثنين، بأن ”قرار أردوغان سيشجع المستثمرين على المضاربة بالليرة التركية“.

ورأى محللون أن ”البنك المركزي سيرتكب غلطة كبيرة في حال خفض أسعار الفائدة بعد تراجع الليرة“.

وأظهر مرسوم رئاسي نُشر بالجريدة الرسمية صباح السبت، إقالة مراد تشتين قايا، الذي كان من المقرر أن تستمر ولايته ومدتها 4 أعوام، حتى 2020، وتعيين نائبه مراد أويسال بدلًا منه.

وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه أقال محافظ البنك المركزي لرفضه مطالب الحكومة المتكررة بخفض أسعار الفائدة.

ونقلت صحيفة ”حريت“ التركية، يوم الأحد، عن أردوغان قوله خلال اجتماع مع أعضاء حزبه في البرلمان في إسطنبول: ”أبلغناه مرارًا خلال اجتماعات اقتصادية أنه ينبغي خفض أسعار الفائدة. أبلغناه أن خفض سعر الفائدة سيسهم في خفض التضخم. لم يفعل ما كان ضروريًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com