أردوغان يوزع الشاي.. تركيا تترقب تدهورًا جديدًا في الاقتصاد وقيمة الليرة بعد انتخابات البلديات

أردوغان يوزع الشاي.. تركيا تترقب تدهورًا جديدًا في الاقتصاد وقيمة الليرة بعد انتخابات البلديات

المصدر: حسين علي - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”يني جاغ“ التركية أن التوقعات التي تسبق الانتخابات البلدية في تركيا، المزمع عقدها نهاية شهر مارس الجاري، تشير في معظمها إلى مزيد من التدهور الاقتصادي في البلاد.

وتوقع محللون وخبراء اقتصاد أن تشهد الليرة التركية كذلك انخفاضًا كبيرًا نتيجة لذلك، علاوة على ارتفاع معدلات التضخم والبطالة.

ونقلت الصحيفة عن سيد تورون، نائب رئيس ”حزب الشعب الجمهوري“ المعارض، قوله إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعقد كل يوم مؤتمرات حاشدة ويوزع الشاي على مؤيديه للفوز في انتخابات البلدية.

وبحسب تورون، فإن ”أردوغان لا يتحدث عن الاقتصاد ولا عن البطالة، لكنه يتحدث عن أشياء أخرى“، مشيرًا إلى قلقه على وضعه في الانتخابات.

وأضاف: ”لو لم يكن خائفًا، هل كان رئيس وزعيم حزب العدالة والتنمية سيقيم تجمعين انتخابيين كل يوم؟ في النهاية، هذه مجرد انتخابات محلية“.

الليرة ستتراجع مجددًا

ويقول الاقتصادي سلجوق: ”ننتظر الانتخابات المحلية، وربما نرى انخفاضًا لليرة يصل لعشر ليرات مقابل الدولار“.

وأضاف: ”بعد الانتخابات سيسعى أردوغان للحصول على مصدر ائتمان بعد أن نفدت خزانة الدولة“.

وأدى التدهور الاقتصادي في البلاد إلى زيادة الديون الخارجية، وأصبح من الصعب اللجوء إلى ”صندوق النقد الدولي“ بسبب ارتفاع سعر الفائدة.

ويؤكد أنه مع زيادة النفقات بسبب الانتخابات، فإن احتياطي البنك المركزي سينضب سريعًا.

وأردف قائلًا: ”سيصل جرام الذهب إلى 500 ليرة في حال وصول الدولار إلى عشر ليرات“.

من جهته، قال بيرك إيسن، الأستاذ المساعد في قسم العلاقات الدولية بجامعة ”بيلكنت“ في أنقرة، إن ”حزب العدالة والتنمية وصل إلى نهاية نموذجه الاقتصادي، حيث توقف المستوى المعيشي عن النمو“.

وأشار إلى أن ناخبي الطبقة المتوسطة الذين كانوا يستفيدون في الماضي خلال حكم حزب ”العدالة والتنمية“ قد ينقلبون على الحزب عبر الامتناع عن التصويت في وقت يتأثر فيه المستهلكون بالتباطؤ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com