بورصة السعودية ترتفع بفضل مكاسب النفط

بورصة السعودية ترتفع بفضل مكاسب النفط

المصدر: رويترز

ارتفعت البورصة السعودية مع صعود أسعار النفط أكثر من أربعة في المئة، اليوم الاثنين، ما قاد أسهم البتروكيماويات والبنوك إلى تسجيل مكاسب.

وارتفعت السوق القطرية بدعم من البنوك، على الرغم من إعلان أكبر بلد مُصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم أنه سينسحب من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اعتبارًا من يناير/ كانون الثاني 2019.

وقال وزير الطاقة القطري، سعد الكعبي، إن قرار الانسحاب يرجع إلى رغبة قطر في تركيز جهودها على تطوير قطاع الغاز الطبيعي، مضيفًا أن القرار لا يتصل بالمقاطعة الاقتصادية والسياسية المفروضة على قطر من قبل السعودية، أكبر منتج في أوبك، وحلفائها منذ يونيو/ حزيران 2017.

والأسواق في الإمارات العربية المتحدة مغلقة في عطلة اليوم.

وصعد المؤشر السعودي الرئيس 0.6 في المئة مع ارتفاع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.5 في المئة وصعود سهم كيان السعودية اثنين في المئة.

وزاد سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 0.6 في المئة بعد أن قالت إنها بدأت الإنتاج التجاري للفوسفات ثنائي الأمونيوم، في حين ارتفع سهم تشب العربية للتأمين التعاوني ثلاثة في المئة بعد أن حصلت الشركة على موافقة مؤسسة النقد العربي السعودي على تعيين نبيل يوسف جوخدار رئيسًا لمجلس الإدارة.

وأظهرت بيانات البورصة السعودية، يوم أمس الأحد، أن صافي مشتريات الأجانب من الأسهم بلغ 203.4 مليون ريال (54.21 مليون دولار) في الأسبوع المنتهي في الـ29 من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.7 في المئة مع صعود سهم بنك قطر الوطني 1.4 في المئة وارتفاع سهم مصرف قطر الإسلامي 1.4 في المئة.

وتقدم سهم صناعات قطر 0.8 في المئة إلى 135.4 ريال بعد أن رفع اتش.اس.بي.سي السعر المستهدف للسهم إلى 125 ريالًا من 110 ريالات.

لكن سهم بروة العقارية خسر 2.4 في المئة بعد أن طالب حكم قضائي الشركة بسداد 153.1 مليون ريال (40.81 مليون دولار) وإلزامها بالمصاريف. وقالت الشركة إن المبلغ سيؤثر على أرباح الربع الأخير من العام بقيمة 133 مليون ريال (35.45 مليون دولار).