إيران ترجح استضافة فرنسا لآلية التبادل المالي

إيران ترجح استضافة فرنسا لآلية التبادل المالي

المصدر: إرم نيوز

قال نائب وزير النفط الإيراني للشؤون الدولية أمير نيا، اليوم الثلاثاء، إنه من المحتمل أن تستضيف فرنسا الآلية المالية المقترحة من قبل الاتحاد الأوروبي، لمواجهة العقوبات على طهران المعروفة بـ“ SPV“.

وأوضح أمير لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، ”أن الفرنسيين قد يستضيفون هذه القناة المالية، مشيرًا إلى  مواجهة الاتحاد الأوروبي مشكلات لإنشاء القناة المالية الخاصة بسبب النفوذ الأمريكي الكبير داخل دول الاتحاد.

ولفت إلى أن ”فرنسا أبدت استعدادها مؤخرًا لاستضافة القناة المالية المخصصة لمواصلة التبادل التجاري والمالي بين إيران وأوروبا بعيدًا عن العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران“.

وفرنسا إحدى الدول الأوروبية الثلاثة الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران إلى جانب بريطانيا وألمانيا.

وفي الأسبوع الماضي، تحدثت تقارير إعلامية أن النمسا وبلجيكيا ولوكسمبورغ رفضت قبول استضافة الآلية الأوروبية (SPV) المقترحة من الاتحاد الأوروبي.

وفي جزء آخر من حديثه، أشار أمير حسين زماني نيا إلى حرب المعلومات بين إيران والولايات المتحدة قائلاً: ”لا يمكن لوزارة النفط أن تتحدث عن الأرقام وتكشف المعلومات، لأن إيران في حرب نفسية جادة مع الولايات المتحدة“.

وأضاف نائب وزير النفط الإيراني: ”أن نهاية هذه الحرب  تعتمد على التغيير الهائل في العلاقات الدولية ومدى استقلالية الاتحاد الأوروبي عن الولايات المتحدة“.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال أمس في حديثه لصحيفة ”الغارديان“ البريطانية، إن طهران تشعر بالإحباط بسبب بطء خطوات الاتحاد الأوروبي لمساعدة الشركات الأوروبية التي ترغب في مواصلة التعامل مع إيران.

وحسب بيان صحافي صادر عن الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، لشرح أهداف زيارة وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت زيارته إلى طهران واجتماعه مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، مؤكدة أن ”الوزيرين بحثا القضايا المتعلقة بالآلية المالية الأوروبية المسماة SPV، والنهوض بالعلاقات الاقتصادية والتجارية“.

”SPV“ هي آلية اقترحها الاتحاد الأوروبي لمواصلة التجارة مع إيران بعيدًا عن العقوبات الأمريكية وهي بديل عن جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك (SWIFT) التي قطعت تعاونها مع البنوك الإيرانية بسبب العقوبات الأمريكية التي دخلت حيز التنفيذ في مطلع نوفمبر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com