”بلومبيرغ“: التراجع الحاد للأسهم العالمية يستدعي تصحيحًا لأسواق المال  – إرم نيوز‬‎

”بلومبيرغ“: التراجع الحاد للأسهم العالمية يستدعي تصحيحًا لأسواق المال 

”بلومبيرغ“: التراجع الحاد للأسهم العالمية يستدعي تصحيحًا لأسواق المال 

المصدر: إرم نيوز -

قالت وكالة ”بلومبيرغ“ الاقتصادية إن استئناف الأسواق الأوروبية هبوطها صباح اليوم الخميس، وسط موجة عالمية من التراجع كانت أشد وضوحًا في السوق الأمريكي يوم أمس، يطرح سؤالًا ملحًّا عن ما إذا كان الوقت حان لإجراء تصحيح كبير مستحق في أسواق المال.

صحيفة ”يو أس توداي“ وهي تحاول تفسير الانزلاقة الكبيرة التي حصلت في سوق الأسهم الأمريكي يوم أمس وتراجع فيها مؤشر ”داو جونز“ 832 نقطة، هي الأسوأ منذ بداية السنة، أوردت جملة أسباب قالت إنها تشكّل ”الصورة السيكولوجية“ لحالة الانكسار التي جاءت أقوى من توقعات الكثيرين.

سيكولوجية السوق

أول الأسباب هو الارتفاع الكبير الذي أحدثه البنك المركزي (الاحتياطي الفيدرالي) في أسعار الفائدة المصرفية لتصل إلى 3.25% وهو أعلى معدل منذ مايو 2011. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استهجن هذه الخطوة متسائلًا إن كان ”المركزي“ جُنّ.

وقالت ”يو أس توداي“ إن رفع أسعار الفائدة يعني أن الاقتصاد بخير، فنسبة النمو الاقتصادي الأمريكي وصلت 4.2% في الربع الثاني من السنة. لكن سيكولوجية التحفز لدى السوق، تحت ضغوط أخرى عديدة جعلت أسعار الفائدة شرارة حريق.

 أسعار الفائدة والسندات والنفط

ولاحظت الصحيفة أن أسعار الفائدة جاءت متزامنة مع عدة ضعوط أخرى، بينها الحرب الاقتصادية مع الصين، وتوقعات ارتفاع كبير في أسعار النفط تحت وطأة العقوبات الأمريكية على إيران.

ويضيف ”كريس رولين“ كبير المحللين في بنك ”MUFG“  الياباني، فرع نيويورك، أن ارتفاع عائد السندات، يشكل ضغطًا إضافيًّا على أسواق الأسهم، فالاستثمار في السندات أصبح أكثر جدوى للمضاربين من الاتجار بالأسهم.

ولا يستبعد كبير الاقتصاديين في شركة ”إندبندنت أدفايزر ألاينس“ كريس زكاريللي أن يكون هذا التراجع الموجع في مؤشر ”داوجونز“، بداية عملية تصحيح في أسواق الأسهم تجاوبًا مع شبكة المستجدات الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com