أوبك: لا داعي للذعر بعد هبوط أسعار النفط

أوبك: لا داعي للذعر بعد هبوط أسعار النفط

لندن – قال عبد الله البدري الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الأربعاء إنه لا داعي للذعر من هبوط أسعار النفط في الآونة الأخيرة مضيفا أن انخفاض الأسعار سيحد من التنافس على زيادة الإمدادات وسيتطلب من المنظمة ضخ مزيد من الخام بنهاية العقد.

ولم يذكر البدري إن كانت أوبك تحتاج لخفض إنتاج النفط في اجتماعها المقبل في نوفمبر تشرين الثاني – وهو ما دعا إليه من قبل – وقال إن الأسعار يجب أن تحددها السوق.

كانت دول أعضاء في أوبك قالت في السابق إنها تريد وصول سعر النفط إلى نحو 100 دولار للبرميل.

وقال البدري في لندن حيث يحضر مؤتمر النفط والمال السنوي ”لا نلحظ تغيرا يذكر في العوامل الأساسية. الطلب مازال ينمو والمعروض ينمو أيضا. أوبك تراجع الوضع“.

وأضاف ”أهم شيء ألا يصيبنا الذعر… (ولكن) للأسف الجميع مفزوعون. نحتاج حقا إلى الجلوس والتفكير والنظر فيما سيؤول إليه هذا الوضع“.

ونزل سعر خام برنت أكثر من 25 بالمئة عن مستواه المرتفع في يونيو حزيران عندما بلغ 115 دولارا للبرميل مع تضرر الطلب في كثير من الأسواق بسبب وفرة معروض النفط العالي الجودة.

وبلغ برنت نحو 86.80 دولار للبرميل بحلول الساعة 1030 بتوقيت جرينتش اليوم بعد وصوله إلى 82.60 دولار للبرميل قبل أسبوعين.

وتعقد منظمة أوبك التي تضخ نحو ثلث إمدادات النفط في العالم اجتماعا في فيينا يوم 27 نوفمبر تشرين الثاني. ويثير التراجع الحاد في أسعار الخام تساؤلات بشأن ما إذا كانت المنظمة المؤلفة من 12 عضوا ستخفض إنتاجها من أجل دعم السوق.

وفي الشهر الماضي قال البدري إنه يتوقع أن تخفض أوبك هدفها للإنتاج خلال اجتماع فيينا ليكون أول خفض رسمي لإنتاج المنظمة منذ الأزمة المالية في 2008.

ويبلغ المستوى المستهدف لإنتاج أوبك حاليا 30 مليون برميل يوميا وأشار البدري الشهر الماضي إلى احتمال خفض هذه المستوى إلى نحو 29.5 مليون برميل يوميا.

وقال اليوم إن المنظمة لا تستهدف سعرا محددا لكنها ستترك هذا الأمر للسوق.

وقال ”سيظل متوسط سعر أوبك عند 100 دولار للبرميل في نهاية هذا العام ومن ثم فإن وضعنا على ما يرام في 2014 … العوامل الأساسية لا تتماشى مع هذا السعر المنخفض“.

وأضاف ”لا تتبنى أوبك هدفا محددا للأسعار. علينا أن نفسح المجال لاستقرار السوق“.

وأشار البدري إلى أنه على المنظمة أن تستعد لضخ مزيد من النفط في المستقبل.

وقال ”في الأمد البعيد ينبغي على أوبك أن تكون جاهزة للإنتاج. (فإنتاج) النفط المحكم الأمريكي سيتباطأ قرب 2018-2020K وبحلول عام 2020 يجب على أوبك أن تكون جاهزة لإنتاج 40 مليون برميل من النفط يوميا و50 مليون برميل من السوائل يوميا بما فيها الخام وسوائل الغاز الطبيعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com