بورصات الشرق الأوسط تواصل الصعود

بورصات الشرق الأوسط تواصل الصعود

دبي- واصلت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط تعافيها الخميس مدعومة بنتائج أعمال إيجابية بشكل عام للربع الثالث من العام وصعود الأسهم الأوروبية.

وواصلت بورصات المنطقة محاكاة الأسواق العالمية حيث هبطت متماشية مع الأسواق في الولايات المتحدة وآسيا في المعاملات المبكرة لكنها تعافت بعدما استقرت الأسهم الأوروبية وأسعار النفط.

وزاد مؤشر سوق دبي المالي 0.6 % مدعوما ببنكي الإمارات دبي الوطني ودبي الإسلامي وأعلن المصرفان الأربعاء عن نمو قوي في الأرباح تجاوز توقعات المحللين.

وأغلق المؤشر عند 4573 نقطة ولا يزال دون المتوسط المتحرك في 200 يوم البالغ 4587 نقطة وهو مستوى مقاومة فني مهم.

وعلى الجانب الإيجابي فإن المستثمرين الأفراد اشتروا أسهما أكثر مما باعوا وذلك للمرة الأولى هذا الأسبوع بحسب ما أظهرته بيانات البورصة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 % أيضا مع صعود سهم بنك أبوظبي الوطني 2.1 % وسهم بنك أبوظبي التجاري 1.6 %.

وقفز سهم دانة غاز 3.3 % بعدما قالت شركة الطاقة إنها تسلمت 47 مليون دولار من مستحقاتها في مصر وحصلت على 18 مليون دولار نقدا مقدما مقابل تسليمات آجلة من مشروعها في إقليم كردستان في شمال العراق.

وصعد مؤشر بورصة قطر 1 % مع ارتفاع الأسهم بشكل عام، وزاد السهمان القياديان صناعات قطر وبنك قطر الوطني 2.3 و1.4 % على الترتيب.

وسجل المؤشر الرئيسي للسوق السعودية أداء أقل من المنطقة وهبط 0.4 %، وشكل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق صناعة البتروكيماويات أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه 0.6 %.

وأعلنت سابك ورويال داتش شل عن تخليهما عن خطط لتوسعة مشروع مشترك قائم للبتروكيماويات في المملكة لأن دراسات الجدوى جاءت غير مشجعة.

وهبط سهم مجموعة الطيار للسفر 1.7 % بعدما حققت الشركة زيادة 13.5 % في صافي ربح الربع الثالث للعام وهي أقل قليلا من توقعات المحللين.

وزاد مؤشر سوق الكويت 0.5 % وقفز سهم بيت التمويل الكويتي (بيتك) أكبر مصرف إسلامي في البلاد 5.1 %.

وأعلن بيتك عن هبوط نسبته 10% في صافي ربحه للربع الثالث لكنه جاء متوافقا مع التوقعات.

ومن جهة أخرى قالت الهيئة العامة للاستثمار إنها ستستأنف برنامجا لبيع حصصها في شركات محلية مدرجة من بينها بيتك وزين للاتصالات والكويتية للاستثمار.

وقالت الهيئة إنها ستبدأ في طرح حصتها البالغة 76.2 % في الكويتية للاستثمار للاكتتاب العام في النصف الأول من 2015.

وقفز سهم الكويتية للاستثمار 7.6 % بعد الفتح مع رهان المستثمرين على أن الملكية الجديدة ربما تحسن إدارة الشركة وتجذب اهتماما جديدا من المستثمرين وتعزز السيولة في تداول السهم، وزاد سهم زين 1.6 %.

ورغم ذلك قالت البورصة إنها ألغت جميع تداولات سهمي زين والكويتية للاستثمار التي تمت الخميس قبل وقف التداول عليهما مبينة أن إعادة التداول على السهمين ستكون الأحد المقبل انتظارا لمزيد من التفاصيل عن خطط الهيئة العامة للاستثمار.

وتوقف بالفعل تداول أسهم بيتك انتظارا لإعلان النتائج لكن تم استئناف التداول في وقت لاحق من الجلسة.

وبورصة الكويت هي سوق الأسهم الوحيدة في المنطقة التي سجلت أداء سلبيا حيث هبطت 1.8 % منذ بداية العام.

وفي الوقت نفسه قالت كيبكو لإدارة الأصول إن الشركات الكويتية سجلت حتى الآن زيادة 35 % في إجمالي أرباحها للربع الثالث.

وفي أنحاء أخرى من المنطقة سجلت شركات مدرجة في بورصة دبي نموا أعلى في الأرباح بلغ 47 %.

وأعلنت بنوك وشركات كويتية عن سلسلة من صفقات تسوية ديون هذا العام وربما يساهم ذلك في تركيز الشركات على النمو إضافة إلى خفض مستويات القروض المتعثرة لدى البنوك.

وقال البنك التجاري الكويتي خامس أكبر بنك في الكويت من حيث الأصول هذا الأسبوع إنه خفض قروضه المتعثرة إلى 1.3 % من إجمالي دفتر القروض مقارنة مع مستوى بلغ 25 % في عام 2009.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 0.6 % إلى 4573 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.6 % إلى 4830 نقطة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.4 % إلى 10165 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 1 % إلى 13466 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 0.2 % إلى 8797 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.5 % إلى 7415 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.3 % إلى 7010 نقاط.

البحرين.. زاد المؤشر 0.1 % إلى 1437 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع