مصر تعتزم استثمار 14.5 مليار دولار في الطاقة – إرم نيوز‬‎

مصر تعتزم استثمار 14.5 مليار دولار في الطاقة

مصر تعتزم استثمار 14.5 مليار دولار في الطاقة

القاهرة- قال وزير البترول المصري شريف إسماعيل إن إجمالي الاستثمارات التي ستنفذها بلاده، التي تواجه مشاكل كبيرة في الطاقة، تبلغ نحو 14.5 مليار دولار في قطاعي التكرير والبتروكيماويات خلال السنوات الخمس المقبلة بخلاف استثمارات البحث والاستكشاف.

وبين الوزير في مقابلة مع رويترز إن مصر تسعى لزيادة معدلات انتاج المنتجات البترولية المكررة بين خمسة وعشرة بالمئة سنويا في ظل توالي الاستكشافات وتنفيذ المشروعات في مواعيدها.

وتعاني مصر من ارتفاع تكلفة الطاقة بسبب الدعم الكبير لأسعار الوقود في بلد يبلغ عدد سكانه أكثر من 85 مليون نسمة وهو ما حول مصر من مصدر للطاقة إلى مستورد صاف لها على مدى السنوات القليلة الماضية.

وقال إسماعيل ”نسعى للحفاظ على معدلات الإنتاج‭‭ ونحاول ‬‬‬زيادتها بين خمسة إلى عشرة ‭‭بالمئة سنويا‬‬‬. سيتحقق ذلك بالاستكشافات وتنفيذ المشروعات في مواعيدها‬‬‬“.

وتستهدف مصر في السنة المالية الحالية 2014-2015 إنتاج 5.4 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز و695 ألف برميل من الزيت والمكثفات واستيراد 6.5 مليون طن سنويا من الغاز والمنتجات.

وقال الوزير خلال المقابلة التي جرت بمكتبه في القاهرة ”إجمالي الاستثمارات التي تنفذ خلال الخمس سنوات المقبلة تبلغ نحو 14.5 مليار دولار وتشمل 12.5 مليار دولار في قطاع التكرير و1.9 مليار دولار في مشروع إيثيدكو“.

ومعظم الاستثمارات المستهدفة حكومية وبدأ تنفيذها بالفعل ويجري تمويلها ذاتيا من الشركات أو بتمويل جزئي من قطاع البنوك المحلي.

وأوضح وزير البترول أن مشروع إيثيدكو لانتاج الإيثيلين من أكبر المشروعات التي ينفذها قطاع البترول المصري ومن المتوقع بدء تشغيله خلال الربع الأخير من عام 2015.

ويهدف المشروع الذي يقام على مساحة 175 فدانا في الإسكندرية لإنتاج 460 ألف طن سنويا من الايثيلين و400 ألف طن من البولي إيثيلين.

وسيكون إيثيدكو أكبر منتج للايثيلين والبولي ايثيلين في مصر فور بدء الانتاج الفعلي به وسيوفر للبلاد أكثر من 500 مليون دولار سنويا تنفقها حاليا على إستيراد الإيثيلين والبولي ايثيلين من الخارج.

وتقوم شركة بتروجيت بجميع أعمال التركيبات في المشروع.

وأشار إسماعيل إلى إن بلاده تعمل بالفعل على تطوير عدد من مشروعات التكرير ومن أبرزها رفع كفاءة معمل تكرير (ميدور) لزيادة الطاقة الإنتاجية من 100 ألف برميل يوميا إلى 160 ألف برميل.

وقال: ”توسعات ميدور ستساهم في توفير 20 ألف طن من البنزين سنويا و1.8 مليون طن من السولار بالإضافة إلى البوتاجاز ووقود الطائرات“.

وفي سياق متصل، قال وزير البترول إن استثمارات البحث والإستكشاف في بلاده بلغت العام الماضي نحو 8.2 مليار دولار وقد تزيد هذا العام عن 8.3 مليار دولار.

وتطمح مصر لزيادة إنتاجها من النفط والغاز للوفاء بالطلب المتنامي على الطاقة في السنوات الأخيرة. وتسيطر الشركات الأجنبية على أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر ومنها بي.بي وبي.جي البريطانيتان وايني الإيطالية.

وبدأت مصر العام الماضي سداد بعض ديونها المستحقة لشركات النفط الأجنبية والتي تجاوزت الستة مليارات دولار وقد تسدد هذا العام دفعتين من ديونها للشركات الأجنبية.

وقال الوزير إن مصر وقعت العام الماضي 35 اتفاقية باستثمارات بلغ حدها الأدنى ملياري دولار كما ستصدر قوانين لتوقيع نحو 18 اتفاقية هذا العام بحد أدنى للاستثمار مليار دولار.

وأضاف: ”حجر الزاوية لقطاع‭‭‭ البترول بالدرجة الاولى ‬‬‬هو ‭‭‭البحث والاستكشاف والاتفاقيات“‬‬.

ويشهد إنتاج مصر من النفط والغاز تراجعا منذ منتصف التسعينيات ولاسيما من الحقول القديمة بخليج السويس ودلتا النيل. لكن اكتشافات جديدة صغيرة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي ساهمت جزئيا في تعويض جزء من الانخفاض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com