مساهم رئيسي بأمريكانا الكويتية يسعى لإعادة هيكلة حصته

مساهم رئيسي بأمريكانا الكويتية يسعى لإعادة هيكلة حصته

الكويت – قرر سوق الكويت للأوراق المالية وقف التداول على سهم الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا) بناء على طلب من الشركة كإجراء وقائي لحماية السهم من أي تقلبات سعرية بعدما قالت إحدى الشركات التابعة لمجموعة الخرافي إنها تبحث إعادة هيكلة حصتها في أمريكانا.

وقال بيان نشر على الموقع الإلكتروني للبورصة اليوم الأربعاء إن شركة الخير الوطنية للأسهم والعقارات أخطرت السوق ”بأنها تبحث حاليا وبمساعدة مستشارها المالي ومستشارين قانونيين ومحاسبين اخرين خياراتها الإستراتيجية المختلفة التي تتعلق بإعادة هيكلة محفظتها الاستثمارية، بما في ذلك مساهمتها في أمريكانا“.

وأضاف البيان أن أمريكانا تقدمت بطلب لوقف السهم ”كإجراء وقائي لحماية الشركة ومساهميها من أى تقلبات محتملة في السعر السوقي للسهم بسبب معلومات غير دقيقة“.

وقالت إدارة سوق الكويت في بيان منفصل إنها قررت التداول مؤقتا على السهم اعتبارا من جلسة اليوم.

وذكرت أمريكانا أنه في حال حدوث أى تطور يستلزم الإفصاح سيجري الإعلان عنه على الفور.

وشركة الخير الوطنية إحدى الشركات التابعة لمجموعة الخرافي المساهما لرئيسي في أمريكانا. وتشير بيانات لتومسون رويترز إلى أن عائلة الخرافى تمتلك 66.8 بالمئة في أمريكانا من خلال شركة محمد عبد المحسن الخرافى وأولاده.

وكانت رويترز قالت في أبريل نيسان إن مجموعة الخرافي التي تمتلك حصة أغلبية في أمريكانا فوضت بنك الاستثمار روتشيلد لمخاطبة مشترين محتملين ومنهم مجموعات للاستثمار الخاص وصناديق للثروة السيادية فى المنطقة لاستكشاف اهتمامها بالمجموعة التي تقدر قيمتها بنحو 3.6 مليار دولار.

ونفت أمريكانا أمس تلقيها أو حتى علمها بأية عروض للاستحواذ على أسهمها فيما قالت شركة صافولا السعودية إنها عينت جيه.بي مورجان مستشارا ماليا لدراسة صفقة شراء محتملة لأسهم في أمريكانا.

وتأسست أمريكانا في الكويت في 1964 وهي مجموعة لها شركات في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وأنشطة للمطاعم والأغذية المعبأة.

وتدير الشركة علامات تجارية لمطاعم منها كنتاكي وبيتزا هت المملوكة لشركة يام براندز.

وتقول المجموعة في موقعها الإلكتروني إن مبيعاتها بلغت 3.1 مليار دولار في 2013 في حين حققت أرباحا قدرها 179 مليون دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com