ارتفاع الاستثمار الأجنبي في البورصة السعودية وسط إقبال على الأسهم المحلية

ارتفاع الاستثمار الأجنبي في البورصة السعودية وسط إقبال على الأسهم المحلية

المصدر: إرم نيوز

ارتفع الاستثمار الأجنبي في سوق المال السعودية إلى أعلى مستوى له خلال آذار/ مارس الماضي، بسبب الإقبال الشديد على الأسهم المحلية، وسط تحركات لأكبر المؤشرات الدولية برفع درجة البورصة السعودية إلى سوق ناشئ.

وبلغت قيمة الأسهم التي اشتراها مستثمرون أجانب من خارج السعودية نحو 3.6 مليار ريال (مليار دولار) الشهر الماضي، وهو أعلى معدل شهري منذ أن بدأ السوق المالي السعودي (تداول) بالإفصاح عن معلومات السوق في آب/ أغسطس 2015، وفقًا لـ“بلومبيرغ“.

وأكدت تقارير السوق، أن تركيز المستثمرين الأجانب انصب منذ بداية العام الجاري، على شراء الأسهم وليس بيعها، وسط توقعات سابقة برفع درجة السوق في أكبر اقتصاد عربي وهو ما حدث من قبل مؤشر ”فاينانشال تايمز“ الذي قرر اعتبار ”تداول“ سوقًا ناشئًا على أن يسري القرار في غضون عام.

ومن المتوقع أن يتخذ مؤشر ”ام اس سي اي“ الأمريكي وهو أكبر مؤشر أسهم في العالم خطوة مماثلة قريبًا، ما سيؤدي إلى تدفق حاد للاستثمار الأجنبي على السوق السعودي.

وكان مؤشر ”تداول“ ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ عام 2015، بعد قرار مؤشر ”فاينانشال تايمز“ في الـ28 من الشهر الماضي، وعلى الرغم من هبوطه الأخير إلا أنه لا يزال أعلى من مستواه في مثل هذه الفترة من العام الماضي بنسبة 7.7%.

و قال ايمرى اكاكماك، مستشار المحافظ المالية في مؤسسة ”إيست كابيتال“ بدبي: ”حتى لو سجل السوق السعودي تباطؤًا في تدفق الاستثمار إلى جانب جني الأرباح في الأيام المقبلة، إلا أن ذلك سيتم تعويضه في المدى القصير عن طريق شروط الاستثمار المغرية وندرة الملكية الأجنبية في السوق“.

وأضاف: ”نتوقع أن يستمر تدفق رأس المال للسوق السعودي في الفترة 12-18 شهرًا المقبلة، حيث ستشهد تغييرًا تدريجيًا في نسب ملكية الأسهم من مستثمرين محليين وإقليمين إلى مؤسسات استثمارية عالمية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com