أسهم أوروبا ترتفع بفضل أرباح قوية للشركات

أسهم أوروبا ترتفع بفضل أرباح قوية للشركات

المصدر: رويترز

ارتفعت الأسهم الأوروبية، اليوم الجمعة، لتنهي سلسلة خسائر استمرت 3 أسابيع، بينما واصلت شركات الإعلان عن نتائج أعمال جيدة، وتقلصت تقلبات الأسواق والقلق بشأن ارتفاع التضخم.

ودفعت نتائج أعمال قوية لشركات كبرى، من بينها ”رينو وإي.دي.إف“، المؤشر ستوكس 600 للارتفاع 1.1%.

وبلغت مكاسب المؤشر القياسي الأوروبي 3.3% هذا الأسبوع، ليسجل أفضل أداء منذ كانون الأول/ديسمبر 2016، لكنه ما زال منخفضًا أقل من 6% من أعلى مستوى في عامين ونصف العام، الذي بلغه في كانون الثاني/يناير.

ومن بين المؤشرات الأخرى، زاد المؤشر ”فايننشال تايمز“ البريطاني 0.8%، كما ارتفع المؤشر ”داكس“ الألماني بنفس النسبة، في حين فاق أداء مؤشر بورصة ميلانو الإيطالية المؤشرات الأوروبية الأخرى ليصعد 1.3%.

ويأتي التعافي الذي شهدته الأسهم الأوروبية هذا الأسبوع بعد بداية مضطربة لشهر شباط/فبراير، حين تسببت مخاوف من أن ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة سيطلق زيادات سريعة لأسعار الفائدة، في موجة مبيعات للأسهم في أنحاء العالم.

وجاءت فوباك بين أكبر الرابحين في جلسة اليوم، مع صعود سهمها 13.7%، بعد أن انخفضت أرباح شركة تخزين النفط والكيماويات الهولندية بأقل مما كان متوقعًا.

وارتفع سهم إي.دي.إف حوالي 4.6%، بفضل توزيعات أرباح تفوق التوقعات، وتوقعات بتحسن الأوضاع في 2018، على الرغم من انخفاض الأرباح الأساسية للشركة في 2017، وتوقعات فاترة لإنتاج الطاقة النووية في العام القادم.

وصعد سهم يوتلسات الفرنسية لتشغيل الأقمار الصناعية 12.2%، بعد الإعلان عن نتائج أعمال الشركة.

وعلى الرغم من انخفاض الربح الأساسي ليوتلسات في النصف الأول 7.4%، يقول متعامل: إن ”صافي الربح فاق التوقعات، وإن عملية خفض التكاليف في الشركة شكلت مفاجأة إيجابية“.

وتصدرت إير فرانس قائمة الأسهم الهابطة، مع انخفاض سهم الشركة 6.3% .

وهبطت أسهم فيفندي 6%، في الوقت الذي شعر فيه المستثمرون بخيبة الأمل؛ جراء إخفاق مجموعة الإعلام الفرنسية في تقديم توقعات كاملة لعام 2018، في حين أغلق المؤشر كاك القياسي للأسهم الفرنسية مرتفعًا 1.13% .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة