وزير سوداني يقر بحدوث ”انفلات كبير“ في سعر الدولار

وزير سوداني يقر بحدوث ”انفلات كبير“ في سعر الدولار

المصدر: الأناضول

أقر وزير الدولة في وزارة المالية السودانية عبدالرحمن ضرار، بحدوث ”انفلات بمعدلات عالية“ في سعر صرف الجنيه السوداني أمام الدولار، وعدم قدرة بلاده على السيطرة عليه.

وقال ضرار، في اجتماع بالبرلمان السوداني الأحد، إن ”انفلات سعر الصرف في البلاد غير موجود في الدول المشابهة له، التي تعاني من عجز في الميزان التجاري“، مؤكدًا ”وجود موارد كافية“ من النقد الأجنبي لتغطية الواردات السودانية.

وأعلن عن إصدار الرئيس عمر البشير توجيهًا بتقليص الإنفاق على البعثات السودانية في الخارج، وتشكيل لجنة لتقليص البعثات الخارجية، دون توضيح نسبة التقليص أو قيمته.

وفي سياق متصل، أعلن بنك السودان المركزي الأحد، أنه قرر خفض سعر صرف العملة المحلية الذي تتداول به البنوك معروضها الدولاري إلى نطاق حده الأقصى 31.5 جنيه سوداني للدولار الأمريكي.

ويدور سعر تداول الجنيه في تعاملات البنوك الآن في نطاق بين 28.8 و31.5 جنيه للدولار، بعدما كان يبلغ في السابق 20 جنيهًا للدولار.

وفي الشهر الماضي، خفض السودان سعر صرف عملته إلى 18 جنيهًا للدولار من 6.7 جنيه في السابق.

وتعاني أسواق العملات في السودان من ارتباك عارم، منذ نهاية الأسبوع الماضي، ارتفعت على إثرها أسعار الصرف.

ويعاني السودان من شح في النقد الأجنبي، بعد انفصال جنوب السودان في 2011، وفقدانه ثلاث أرباع موارده النفطية، التي تقدر بـ80% من موارد النقد الأجنبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com