سعر الدولار بالجنيه السوداني يقفز بالسوق السوداء بعد تخفيض العملة

سعر الدولار بالجنيه السوداني يقفز بالسوق السوداء بعد تخفيض العملة
Generated by IJG JPEG LibraryGenerated by IJG JPEG Library

المصدر: رويترز

قال وزير المالية محمد عثمان الركابي، اليوم الثلاثاء، إن السودان سيخفض عملته إلى 18 جنيهًا للدولار، في يناير/ كانون الثاني، من سعر الصرف الحالي البالغ 6.7 جنيه.

وأضاف أن الخفض، سيشمل سعر الصرف الجمركي، وينفذ ضمن ميزانية عام 2018، التي يبدأ العمل بها في الأسبوع الأول من يناير/ كانون الثاني.

وقال متعاملون، إن السعر في السوق السوداء، قفز إلى 27 جنيهًا سودانيًا للدولار، من 25 جنيهًا؛ عقب الإعلان عن قرار خفض قيمة العملة.

وهبط الجنيه السوداني بشدة أمام الدولار؛ بعد أن رفعت واشنطن عقوبات اقتصادية فرضت قبل 20 عامًا، في أكتوبر/ تشرين الأول؛ ما شجع التجار علي زيادة الواردات، وسبب ضغوطًا على الموارد الشحيحة من العملة الصعبة.

ولا تستطيع الشركات توفير احتياجاتها من العملة الصعبة بسعر الصرف الرسمي، البالغ 6.7 جنيه للدولار، وتضطر للشراء من السوق الموازية.

ولوقف خروج العملة الصعبة من النظام المصرفي؛ أعلن البنك المركزي إجراءات عاجلة، الشهر الماضي، بعدما نزل الجنيه لمستوى قياسي، مسجلًا 27 جنيهًا، مقابل الدولار في السوق السوداء.

وفرض السودان قيودًا صارمة، على الواردات من سلع الرفاهية؛ لتوجيه السيولة تجاه القطاعات التي تدعم النمو، بحسب البنك المركزي.

وعانى السودان، الذي يعتمد على الاستيراد؛ نتيجة العقوبات وانفصال الجنوب في 2011، حيث فقد 75 % من إنتاج النفط، وهو المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com