محمد بن سلمان: سيتم إدراج مدينة ”نيوم“ العملاقة في الأسواق المالية بجانب ”أرامكو“

محمد بن سلمان: سيتم إدراج مدينة ”نيوم“ العملاقة في الأسواق المالية بجانب ”أرامكو“

المصدر: رويترز

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان: إن المدينة العملاقة البالغة قيمتها 500 مليار دولار، التي تخطط السعودية لإنشائها، ستطرح في الأسواق المالية بجانب شركة ”أرامكو“ السعودية في إطار مساعي المملكة لتنويع اقتصادها وتقليص اعتماده على النفط.

وستقام المنطقة التجارية والصناعية التي تعرف باسم ”نيوم“ على مساحة 26 ألفا و500 كيلومتر مربع، وستمتد إلى الأردن ومصر. وجرى الإعلان عن المدينة يوم الثلاثاء خلال مؤتمر استثماري عالمي يستمر ثلاثة أيام.

ويمثل هذا الإعلان المفاجئ الحلقة الأحدث والأكثر استثنائية في سلسلة من برامج الخصخصة بقيادة الطرح الأولي لشركة ”أرامكو“ النفطية العملاقة. وتهدف عمليات البيع إلى تعزيز الاقتصاد السعودي وخلق وظائف لملايين الشبان.

وقال الأمير محمد بن سلمان: ”أول مدينة رأسمالية في العالم، هذا هو الشيء الفريد الذي سيحدث ثورة“.

وأضاف: ”بلا شك سيتم طرح نيوم في الأسواق في نهاية المطاف. أول منطقة تطرح في الأسواق العامة. يبدو الأمر كما لو أنك تطرح مدينة نيويورك، في الأسواق“.

وذكر ولي العهد أن الطرح العام الأولي لـ ”أرامكو“ السعودية يمضي قدما صوب التنفيذ العام القادم، نافيا تقارير عن تأجيله، ومضيفا أنه قد يتم تقييم الشركة بأكثر من تريليوني دولار.

جاءت تصريحات الأمير محمد بن سلمان، على هامش مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار، الذي جذب نحو 4 آلاف مندوب من أنحاء العالم إلى الرياض هذا الأسبوع.

وبدا الأمير في قمة تحمسه وهو يتحدث عن خططه للمدينة الجديدة، متنقلا بين اللغتين العربية والإنجليزية، وأحيانا باللغتين في نفس الجملة.

تقع المنطقة بجوار ”البحر الأحمر“ و“خليج العقبة“ وبالقرب من ممرات بحرية تجارية تستخدم ”قناة السويس“، وستكون بوابة لجسر ”الملك سلمان“ المقترح الذي سيربط بين مصر والسعودية.

وقال ”صندوق الاستثمارات العامة“ السعودي إن مدينة ”نيوم“ ستكون مملوكة للصندوق بالكامل لحين إدراجها، وستجذب استثمارات من شركات في قطاعات الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الحيوية والصناعات المتقدمة والترفيه.

وقال الأمير محمد بن سلمان: ”لن تدرج في الأسواق حتى تختمر الفكرة بشكل كاف، قد يكون، الإدراج، بعد 2030، وقد يكون قبل ذلك، لكن الفكرة والاستراتيجية أن يتم طرحها، نيوم، في نهاية المطاف“.

وذكر ولي العهد أن اسم المدينة نيوم ”Neom“ مشتق من كلمة ”Neo“ التي تعني ”جديد“ وحرف الميم أول حرف من كلمة ”مستقبل“.

والمدينة الجديدة جزء من خطة ولي العهد الطموحة التي تعرف باسم رؤية المملكة 2030، والتي تهدف إلى إصلاح اقتصاد السعودية أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“ وتوفير فرص عمل للسكان الذي يمثل الشبان نسبة كبيرة منهم في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية منذ 2014.

وتباطأ النمو الاقتصادي وقد ينكمش اقتصاد المملكة هذا العام مع تطبيق الحكومة لإجراءات تقشف.

وقال بن سلمان: ”الفكرة ليست إعادة هيكلة الاقتصاد بقدر ما هي انتهاز للفرص المتاحة التي لم نستغلها من قبل. لدينا طاقة كبيرة ولا نستخدم سوى قليل منها“.

وأضاف: ”رؤية 2030 تخص الكثير من الفرص الكبيرة، ومن ثم أرامكو واحدة منها، ونيوم فرصة أخرى… لدينا الكثير من المشروعات العملاقة التي سنعلن عنها في السنوات القليلة المقبلة“.

وأشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي سيدر عوائد أعلى من صناديق الاستثمار الكبيرة الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com