من اجتماعات الوزراء
من اجتماعات الوزراء(رويترز)

مجموعة السبع تنتقد "الأذى" الاقتصادي الصيني

وجه وزراء مالية مجموعة السبع، خلال اجتماعهم الأخير في إيطاليا، انتقادات شديدة للصين بفعل "إيذائها" اقتصادات شركاء تجاريين للمجموعة، بحسب موقع "بلومبيرغ" الأمريكي.

واعتبرت "بلومبيرغ" أن هذا الموقف الموحد للمجموعة "يُنذر بالتهديد بالمزيد من التصعيد" بين الطرفين.

واختتم نادي وزراء دول العالم الثرية ومحافظي البنوك المركزية اجتماعا في بلدة ستريسا الإيطالية، يوم السبت، بإصدار بيان للاقتصاد الصيني، ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال الوزراء في بيانهم: "بينما نؤكد مجددًا اهتمامنا بالتعاون المتوازن والمتبادل، فإننا نعرب عن مخاوفنا بشأن استخدام الصين الشامل للسياسات والممارسات غير السوقية التي تقوض عمالنا وصناعاتنا ومرونتنا الاقتصادية".

وأضافوا: "سنواصل مراقبة الآثار السلبية المحتملة للطاقة الإنتاجية الفائضة، وسنفكر في اتخاذ خطوات لضمان تكافؤ الفرص".

وذكر بلومبيرغ أن "هذا البيان التحذيري جاء بعد إعلان إدارة بايدن، في وقت متأخر من الجمعة، إعادة فرض الرسوم الجمركية على مئات السلع المستوردة من الصين".

ولا تزال واشنطن هي مصدر الضغط الرئيس على بكين، رغم أن وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين أكدت، في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن المشاركين في مجموعة السبع من ألمانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي عليهم بعض الشكاوى أيضاً.

أخبار ذات صلة
مجموعة السبع تدعو إسرائيل إلى الإفراج عن أموال المقاصة الفلسطينية

وقال وزير المالية الإيطالي جيانكارلو جيورجيتي، رئيس الاجتماع، للصحفيين، في المؤتمر الصحفي الختامي، إن "مسألة الرسوم الجمركية تجاه الصين هي حقيقة موضوعية، وليست خيارا سياسيا".

وأعلن مكتب الممثل التجاري الأمريكي، يوم الجمعة، أن "أمريكا ستسمح بانتهاء الإعفاءات الجمركية على حوالي نصف المنتجات الـ 400 التي تم إعفاؤها، وسيتم تمديد 164 استثناءً آخر حتى مايو/أيار من العام المقبل".

وفي وقت سابق من الأسبوع، أشارت الصين إلى استعدادها لفرض تعريفات جمركية تصل إلى 25% على السيارات المستوردة ذات المحركات الكبيرة، ما يسلط الضوء على مدى ضخامة الصراعات حول السيارات في النزاع الحالي.

وتشير اللغة المستخدمة في بيان مجموعة السبع إلى إجراءات انتقامية محتملة من جانب المجموعة ككل.

وقال الوزراء: "سنعمل على جعل سلاسل التوريد لدينا أكثر مرونة وموثوقية وتنوعًا واستدامة، والاستجابة للممارسات الضارة، مع حماية التقنيات الحيوية والناشئة.. كما سندرس، عند الضرورة، التدابير المناسبة لتعزيز إزالة المخاطر وتنويع العرض".

وما زال هناك نطاق واسع من وجهات النظر داخل مجموعة الدول السبع بشأن المدى الذي يمكن أن ترتفع فيه حدة النزاع في مجال التجارة العالمية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com