واجهة تطبيق المدفوعات الهندي Paytm
واجهة تطبيق المدفوعات الهندي Paytmرويترز

الهند.. قيود على شركة تكنولوجيا تثير حفيظة المستثمرين

أثارت الحملة الأخيرة التي فُرضت على شركة التكنولوجيا المالية الهندية البارزة "بايتم" قلق المستثمرين، إذ كانت بمثابة تذكير صارخ للمستثمرين بقدرة البلاد على القيام بمناورات سياسية مفاجئة ومؤثرة. 

وقال تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن الحملة الأخيرة على الشركة أدت إلى اهتزاز ثقة المستثمرين، الذين انجذبوا إلى السوق الهندية جزئيًّا بسبب المخاوف بشأن سياسات الصين المتقلبة وعدم الاستقرار الاقتصادي.

وبموجب أمر من بنك الاحتياطي الهندي، فقد جرى فرض قيود شديدة على عمليات الشركة المصرفية التابعة لشركة بايتم، ما أدى إلى شل قدرتها على إجراء المعاملات بشكل فعال، إذ أسفر ذلك عن تعطيل قيمة الشركة السوقية، وانخفضت إلى ما يقرب من 15٪ من تقييم الاكتتاب العام في عام 2021.

بدوره، قلل المؤسس فيجاي شيخار شارما مِن أهمية تلك الإجراءات ووصفها بأنها "مطب سريع"، مشددًا على الجهود المبذولة لمعالجة المخاوف التنظيمية.

لكن مستثمرين عبّروا عن قلقهم، حيال عدم القدرة على التنبؤ التنظيمي، لا سيّما في قطاع التكنولوجيا المالية، إذ كانوا متخوفين من الاستثمار في الشركات الهندية الناشئة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تركيز حكومة ناريندرا مودي على مكافحة التهرب الضريبي وغسل الأموال أدى إلى زيادة التدقيق في القطاع المالي، وبالتالي زيادة الرقابة التنظيمية، لافتة إلى أن تاريخ الهند الحافل بالتحولات المفاجئة في السياسات يمتد إلى ما هو أبعد من المجال المالي.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقريرها إنه "في حين تهدف مثل هذه الإجراءات إلى معالجة مخاوف الأمن القومي، فإنها تؤكد الحاجة إلى عمليات تنظيمية أكثر شفافية"، ورغم الانتقادات فقد عززت التحركات السياسية في الهند في بعض الأحيان شركات مثل "بايتم".

وتسلط المشاكل التنظيمية الأخيرة التي واجهتها "باتيم" الضوء على التحديات الأوسع التي تواجهها شركات التكنولوجيا المالية، إذ تشدد الهيئات التنظيمية الضوابط على ممارسات الإقراض والعناية الواجبة بالعملاء.

كما إن موقف بنك الاحتياطي الهندي الحازم ضد ثغرات الامتثال يرسل إشارة تحذير إلى القطاع بأكمله؛ ما يؤثر على كلّ من الشركات الناشئة والمؤسسات المالية القائمة.

أخبار ذات صلة
مع بدء تطبيقه.. قانون الجنسية يثير مخاوف المسلمين في الهند

ووسط المنافسة المتزايدة والتدقيق التنظيمي، تواجه "باتيم" خطر فقدان قاعدة عملائها الأساسية لصالح منافسين، مثل: "فون بي" وغوغل بلاي" ومع ذلك، فإن الجهود التي تبذلها الحكومة لمعالجة مخاوف الشركات الناشئة وتطمينات البنك المركزي تهدف إلى تخفيف حدة المخاوف والحفاظ على الاستقرار في قطاع التكنولوجيا المالية.

ويعتقد بعض الخبراء أن إجراءات البنك المركزي كانت مبررة في ضوء التحذيرات المتكررة للشركة، فيما يؤكد آخرون أهمية التواصل التنظيمي الواضح لتجنب الاضطرابات وغرس ثقة المستثمرين.

ووفق الصحيفة فإن التحديات التنظيمية التي تواجهها "باتيم"، تؤكد التوازن الدقيق بين الرقابة التنظيمية وتعزيز الابتكار في مشهد التكنولوجيا المالية سريع التطور في الهند.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com