محطة غاز روسية
محطة غاز روسيةأ ف ب

صحيفة: إسبانيا تعزز اعتمادها على الغاز الروسي

أصبحت روسيا السوق الثالث الذي تستورد منه إسبانيا أكبر قدر من الغاز، بحوالي 22 % من إجمالي مستورداتها من الغاز، وفقًا لصحيفة "إل موندو" الإسبانية.

وبحسب الصحيفة، أصبحت روسيا أحد الموردين الرئيسيين لإسبانيا منذ ما يزيد قليلًا عن عام، فعلى الرغم من أن دورها كمصدر كان هامشيًا عمليًا حتى سنوات قليلة مضت، إلا أنه ازداد منذ عام 2019.

ومن المفارقات أن إسبانيا في عام 2022 لم تعتمد على روسيا مثل الدول الأوروبية الأخرى، وخاصة ألمانيا.

وفي الوقت نفسه، كانت إسبانيا تتباهى بمصانع تحويل الغاز المسال، وعددها سبعة في جميع أنحاء إسبانيا، إضافة إلى تنويع كبير في وارداتها.

رغم ذلك، فإن إغلاق "خط أنابيب الغاز المغاربي" عام 2023 بسبب توترات مع الجزائر، دفع إسبانيا إلى البحث عن مصادر بديلة.

أخبار ذات صلة
"لوموند": الجزائر لن تنقل الغاز إلى إسبانيا عبر المغرب

وكانت الولايات المتحدة هي التي جاءت لـ"إنقاذ" نظام الغاز الإسباني، حيث تتمتع بقدرة كبيرة على تسييل الغاز، للاستجابة للتغيرات المؤقتة في الطلب.

علاوة على ذلك، فإن الرحلة التي يجب أن تقطعها السفن قصيرة نسبيا، فهي بالكاد تضطر إلى عبور المحيط الأطلسي، وهذا أرخص مما لو وصلت من جهة أخرى مثل أستراليا.

ومع ذلك، في عام 2023 تغيرت هذه المعادلة في إسبانيا، ليتم تعزيز استيراد الغاز من روسيا بشكل حاسم.

وفي الشهرين الأولين من عام 2024، استمرت روسيا في الحلول في المركز الثالث في قائمة المصدرين لإسبانيا وأرسلت أكثر من خُمس إجمالي الغاز الذي تستورده مدريد.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com