مقر أوبك
مقر أوبكرويترز

النفط يتجه لتسجيل انخفاض أسبوعي وسط مخاوف تتعلق بالاقتصاد الأمريكي

شهدت أسعار النفط ارتفاعاً طفيفاً في التعاملات المبكرة، اليوم الجمعة، وسط احتمالات بأن يبقي تحالف "أوبك+" على تخفيضات الإنتاج، بحسب "رويترز".

لكنّ خاميْ برنت وغرب تكساس يتجهان، في الوقت ذاته، لتسجيل تراجع أسبوعي على خلفية مخاوف تتعلق بالاقتصاد الأمريكي.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت ليوليو/ تموز 16 سنتاً إلى 83.83 دولار للبرميل بحلول الساعة 0008 بتوقيت جرينتش، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ليونيو/ حزيران 19 سنتاً إلى 79.14 دولار للبرميل.

لكنّ الخامين يتجهان لتسجيل خسائر أسبوعية وسط قلق المستثمرين من احتمال أن يؤدي بقاء أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول إلى كبح النمو في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.

يأتي ذلك فيما لم تظهر مؤشرات تذكر على أن الحرب في الشرق الأوسط ستؤدي إلى اضطراب في إمدادات النفط العالمية.

ويتجه برنت صوب انخفاض أسبوعي بواقع 6.3%، في حين يتجه خام غرب تكساس الوسيط نحو خسارة تبلغ 5.6% خلال الأسبوع.

ويأتي التراجع قبل أسابيع من الاجتماع المقبل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها بقيادة روسيا ضمن التجمع المعروف باسم "أوبك+".

وقالت 3 مصادر "أوبك+" إن التجمع قد يمدد تخفيضاته الطوعية لإنتاج النفط بمقدار 2.2 مليون برميل يومياً إلى ما بعد يونيو/ حزيران إذا لم يرتفع الطلب على النفط.

وتجدر الإشارة إلى أن التجمع لم يبدأ بعد محادثاته الرسمية التمهيدية للاجتماع المقرر في الأول من يونيو/ حزيران.

وتترقب السوق الآن بيانات اقتصادية من الولايات المتحدة، إذ سيصدر مكتب إحصاءات العمل، الجمعة، التقرير الشهري للوظائف غير الزراعية وهو مقياس لقوة سوق العمل في البلاد ويأخذه البنك المركزي الأمريكي في الاعتبار عند تحديد أسعار الفائدة.

وعادة ما تؤثر أسعار الفائدة المرتفعة على الاقتصاد ويمكن أن تقلل الطلب على النفط.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com