ستنقذ العراق من أزمة مالية.. توقيع عقود الجولة الخامسة للرقع الحدودية

ستنقذ العراق من أزمة مالية.. توقيع عقود الجولة الخامسة للرقع الحدودية

أعلن العراق، اليوم الثلاثاء، التوقيع النهائي لعقود جولة التراخيص الخامسة، الخاصة بالرقع والحقول الحدودية، والتي ستعمل على رفع إنتاج المعدل اليومي للنفط إلى 250 ألف برميل.

وأكدت لجنة النفط والغاز والثروات الطبيعية البرلمانية أن جولة التراخيص الخامسة ستحقق قفزة نوعية في إنتاج النفط، مشيرة إلى أنها ستنقذ العراق من أزمة مالية عالمية متوقعة.

وقالت عضو اللجنة زينب جمعة الموسوي إن جولة التراخيص ستحقق للعراق قفزة نوعية في إنتاج النفط وتثبت موقع العراق في خارطة النفط العالمية، وتسهم في إنقاذ البلاد من أزمة مالية متوقعة، خاصة إذا انخفضت أسعار النفط في السوق العالمية".

من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، خلال حفل توقيع العقود، إن "تأخر تنفيذ جولة التراخيص الخامسة لـ 5 سنوات، كبّد العراق خسائر كبيرة وأضراراً بيئية مؤسفة".

وأضاف السوداني أن "التوجه نحو استثمار الغاز المصاحب والغاز الطبيعي نابع من قناعة راسخة، لتحقيق الإصلاحات الاقتصادية التي تشكل محوراً أساسياً في البرنامج الحكومي".

وبين أن "استيراد الغاز المجهّز لمحطات إنتاج الكهرباء يكلف البلاد سنويا حوالي 10 ترليونات دينار، ولهذا وزارة النفط عازمة على تحقيق الاكتفاء الذاتي بإنتاج مادة الغاز في غضون ثلاثة أعوام".

أخبار ذات صلة
وزير النفط العراقي: تعرضنا لضغوط لزيادة إنتاج النفط بعيدا عن أوبك

من جهته، قال وزير النفط العراقي حيان عبدالغني: "لقد حرصت الحكومة على تفعيل عقود جولة التراخيص بعد أن تعطلت لمدة 5 سنوات لأسباب غير فنية وغير مهنية، مما أدى إلى عدم تطوير الحقول الاستكشافية الحدودية، مؤكدا حرص الوزارة على مختلف أنواع الدعم للشركات الفائزة في هذه الجولة".

وبين عبدالغني أن "جولة التراخيص هذه سترفع معدل الإنتاج اليومي من النفط الخام إلى 250 ألف برميل، وإلى أكثر من 800 مليون متر مكعب".

أخبار ذات صلة
وزير النفط العراقي: نخطط لزيادة الإنتاج إلى 8 ملايين برميل يوميا

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com