خبراء مصريون: التوقيت الصيفي يوفر 5% من الطاقة المستهلكة

خبراء مصريون: التوقيت الصيفي يوفر 5% من الطاقة المستهلكة

القاهرة- قال مسؤولون ورؤساء شركات في مصر، إن إعادة العمل بالتوقيت الصيفي من شأنه توفير ما بين 3 إلى 5% من الطاقة المستهلكة خلال ساعات العمل.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة القومية للأسمنت، المهندس ماهر غنيم، ، أنه في ظل تناقص كميات الوقود الموجهة للقطاع الصناعي، وبصفة خاصة المصانع كثيفة الاستهلاك مثل الأسمنت والحديد والأسمدة، فإن قرار الحكومة العمل بالتوقيت الصيفى اعتبارا من نهاية الأسبوع المقبل يمثل أحد أفضل القرارات للتعامل مع نقص الطاقة الحالي.

وأضاف غنيم، أن تقديم العمل لمدة ساعة يوفر على الدولة والمصانع الكثير من النفقات المرتبطة بطول النهار، ما يستوجب على العاملين الذهاب مبكرا للعمل والعودة في ساعات أقصر عن الوقت الحالي.

وأعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، حسام القاويش ، في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي، أنه تقرر تطبيق التوقيت الصيفي من الخميس المقبل 15 أيار/مايو وإيقافه خلال شهر رمضان مؤقتا.

وقال وزير البترول المصري السابق، المهندس عبدالله غراب، إن تطبيق القرار من شأنه توفير استهلاك ضخم من الطاقة، تعجز الحكومة حاليا عن توفير الوقود اللازم له.

وتابع غراب، إن إعادة العمل بالتوقيت الصيفي من شأنها توفير ما بين 3 إلى 5% الطاقة المستهلكة يوميا.

خبير الاستثمار، محمود عبدالرحمن،شدد على أن النقص الواضح حالياً في الطاقات الإنتاجية مع المشاكل الاقتصادية، يتطلب إعادة النظر في إعادة العمل بالتوقيت الصيفي، فليس من المقبول الاستمرار على هذا الوضع الاستهلاكي.

ومن المعتاد فى مصر، لجوء ملايين المواطنين للمقاهى والخروج لفترات طويلة من الليل، ما يضاعف من فاتورة استهلاك الوقود ويهلك البنية التحتية التي تعاني فقراً في عمليات الصيانة مع تدهور الوضع الاقتصادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com