الإمارات تعتزم تخفيض إنتاجها النفطي بأكثر من حصتها المقررة في مارس وأبريل

الإمارات تعتزم تخفيض إنتاجها النفطي بأكثر من حصتها المقررة في مارس وأبريل

المصدر: أبوبظي - إرم نيوز

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي اليوم الخميس، إن دولة الإمارات العربية تفي بشكل كامل بتعهداتها لأوبك وستخفّض إنتاجها من النفط الخام في مارس/ آذار وأبريل/ نيسان بأكثر من حصتها المقررة البالغة 139 ألف برميل يوميًا.

وكتب المزروعي في حسابه على تويتر قائلا إنه ”بسبب أعمال الصيانة في شهري مارس وأبريل نتوقع أن تزيد نسبة الخفض في انتاج دولة الإمارات عن حصتنا المقررة والتي تبلغ 139 ألف برميل يوميا وهو ما يعني التزاما بما يزيد عن 100%.“

وأضاف قائلًا: ”دولة الإمارات ملتزمة تمامًا باتفاق خفض الإنتاج مع باقي دول أوبك.“

وتعهدت أوبك بخفض إنتاجها بنحو 1.2 مليون برميل يوميا إعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني 2017 وهو أول خفض من نوعه في ثماني سنوات بهدف دعم أسعار الخام والتخلص من تخمة المعروض العالمي.

وغالبا ما شكل الالتزام بخفض الإنتاج مشكلة لأوبك في الماضي لكن في هذه المرة وصلت بنسبة الالتزام إلى حوالى 90% من الخفض المستهدف في الشهر الأول لسريان الاتفاق.

وقلصت دولة الإمارات إنتاجها بأقل من مستوى الخفض الذي تعهدت به بناء على أرقامها وتقديرات وكالات حكومية ومستشارين ووسائل إعلام في القطاع.

وبموجب اتفاق أوبك فإن دولة الإمارات عليها أن تخفض إنتاجها إلى 2.874 مليون برميل يوميا. وأبلغت الإمارات أوبك أنها أنتجت 3.06 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني بينما قدر مسح لوكالة رويترز للأنباء إنتاجها بنحو 2.98 مليون برميل يوميا.

ويقول مسؤولون ومصادر في القطاع إن دولة الإمارات ستحاول التحرك لتقترب من مستوى الخفض المستهدف في الأشهر القادمة ليتحسن متوسط الالتزام من خلال خفض للإنتاج على مدى ستة أشهر بدلا من التركيز على الأداء الشهري.

وقد تساعد أعمال الصيانة في الحقول النفطية على زيادة نسبة الالتزام. وقالت مصادر مطلعة إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) لديها أعمال صيانة مقررة في حقول نفطية في مارس أذار ومايو أيار.

وذكرت أدنوك اليوم الخميس إنها أخطرت عملاءها بخفض مخصصات الخام لشهري مارس أذار وأبريل نيسان.

وقالت الشركة لعملائها في خطاب صادر بتاريخ السادس من مارس آذار: ”تمشيا مع قرار أوبك بخفض الإنتاج يؤسفنا أن نخطركم بأن مخصصات النفط الخام لشهري مارس وأبريل 2017 سيجرى خفضها.“

وقال الخطاب إن إمدادات خام زاكوم العلوي فقط سيجري تخفيضها في مارس آذار 5% بينما في أبريل نيسان ستشمل التخفيضات خامي مربان وداس بنسبة 5% وزاكوم العلوي بنسبة 3%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com