مباحثات عراقية أردنية لمدّ أنبوب نفط إلى ميناء العقبة

مباحثات عراقية أردنية لمدّ أنبوب نفط إلى ميناء العقبة

بحث وزير النفط العراقي “جبار اللعيبي”، اليوم الأحد، مع وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني إبراهيم سيف في العاصمة بغداد، ملف مد أنبوب لنقل النفط من العراق إلى ميناء العقبة الأردني (جنوب المملكة).

ووصل الوزير الأردني صباح اليوم إلى العاصمة بغداد، في إطار زيارة رسمية للقاء نظيره العراقي ومناقشة الملفات المشتركة.

وقالت وزارة النفط العراقية في بيان لها، إن وزير النفط العراقي بحث مع نظيره الأردني عددا من المشاريع النفطية، ومنها خط الأنبوب النفطي من العراق إلى الأردن.

وأشارت الوزارة إلى أن العراق يستعد لمد أنبوب للنفط إلى ميناء العقبة بطريقة الاستثمار، ليكون بديلاً لخط الأنبوب الشمالي إلى ميناء جيهان التركي.

وأجرت وزارة النفط العراقية العام الماضي، مباحثات مع شركات أجنبية راغبة بتنفيذ مشروع مد أنبوب للنفط من العراق إلى ميناء العقبة بطول أكثر من (1000) كم، وطاقة تصديره مليون برميل يومياً، لكنها لم تعلن نتائج نتائجها.

من، جهته، قال علي فياض مستشار رئيس البرلمان العراقي لشؤون النفط والطاقة، اليوم، إن الظروف الأمنية كانت السبب وراء تأخر الاتفاق على الشروع بمشروع مد أنبوب للنفط إلى ميناء العقبة الأردني.

وأضاف فياض، أن الحكومة العراقية بأمس الحاجة حالياً إلى منفذ جديد لتصدير النفط، يكون عبر ميناء العقبة الأردني، لافتاً إلى أن المرحلة الحالية ستشهد تحركاً واسعاً للمباشرة بمراحل المشروع.

ويتكون المشروع وفقا لتصريحات سابقة لمسؤولين عراقيين، من مراحل هي: (البناء-التشغيل-التسليم) الخاصة بمد الأنبوب من مدينة حديثة إلى ميناء العقبة، مع تنصيب محطات للضخ على امتداد الأنبوب.

كما سيتم إنشاء مستودع للنفط الخام في ميناء العقبة وأرصفة لتحميل الناقلات النفطية، مع مد أنبوب للغاز مرافق للأنبوب النفطي، وأنبوب ثالث يصل إلى مصفاة نفط الزرقاء (شرق) لضمان عدم حاجة الأردن بعد تشغيل المشروع الى استيراد النفط.