أرامكو السعودية تسعى لزيادة مخزوناتها النفطية باليابان

أرامكو السعودية تسعى لزيادة مخزوناتها النفطية باليابان
Haradh, SAUDI ARABIA: A general view shows a new plant inaugurated 22 March 2006 in Haradh, about 280 kms (170 miles) southwest of the eastern Saudi oil city of Dhahran, launching a project adding 300,000 barrels of oil to the kingdom's daily production capacity. The facility which was opened today in a ceremony attended by Saudi Oil Minister Ali al-Nuaimi was completed in January, ahead of schedule, the company said. Approximately 160 kms (100 miles) of new pipeline and extensions will transport crude and gas products to processing facilities further north in the Eastern Province, a statement said. Saudi Arabia, the world's top crude producer and exporter, currently pumps around 9.5 million bpd of oil and has a production capacity of around 11 million bpd. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

المصدر: طوكيو - إرم نيوز

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر، اليوم الخميس، إن الشركة وحكومة اليابان على أعتاب الاتفاق على زيادة السعة التخزينية للخام في أوكيناوا التي تسخدمها الشركة الحكومية بواقع مليوني برميل.

وأضاف الناصر للصحفيين في طوكيو، إن زيادة السعة الاستيعابية تصب في مصلحة أرامكو واليابان وإنهما تتطلعان لزيادة قدرها مليوني برميل عما هو متاح الآن.

وقال مسؤول في وزارة التجارة اليابانية، إنه لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق بشأن سعة تخزينية إضافية على الرغم من أن مصدرا على دراية بالموضوع قال إن الاتفاق من المنتظر توقيعه في أكتوبر تشرين الأول، وفق ما ذكرته رويترز.

وبموجب الاتفاق مع طوكيو، ستقوم كل من شركتي أرامكو السعودية وأدنوك الإماراتية بتخزين ما يصل إلى مليون كيلولتر (6.3 مليون برميل) من الخام في أوكيناوا جنوب غرب البر الرئيسي لليابان.

وفي مقابل توفير مساحة تخزينية مجانية، ستحصل اليابان على حق المطالبة بالأولية في المخزونات في حالة الطوارئ.

ويرافق الناصر ووزراء آخرون من بينهم وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في زيارته لليابان هذا الأسبوع.

وتتعامل اليابان مع الخام الذي يجري تخزينه في أوكيناوا على أنه احتياطي نفطي شبه حكومي، وتعد نصف الكميات التي تخزنها أرامكو وأدنوك ضمن احتياطي البلاد من الخام.

وتخزن المملكة العربية السعودية الخام في أوكيناوا منذ فبراير شباط 2011، كما أنها استخدمت المنشأة لإمداد الصين واليابان وكوريا الجنوبية بالنفط.

ووقعت أرامكو اليوم الخميس أيضا مذكرات تفاهم بشأن التعاون في الأنشطة التجارية في طوكيو مع شركات يابانية من بينها ثلاث مجموعات مصرفية كبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة