اقتصاد

محطة الشيخ زايد في موريتانيا.. مَعلَم للطاقة النظيفة في أفريقيا(فيديو إرم)
تاريخ النشر: 20 يونيو 2016 11:59 GMT
تاريخ التحديث: 20 يونيو 2016 19:02 GMT

محطة الشيخ زايد في موريتانيا.. مَعلَم للطاقة النظيفة في أفريقيا(فيديو إرم)

مع استعداد موريتانيا لاستضافة القمة العربية تواصل إرم نيوز عرض سلسلة تقارير مصورة عن هذا البلد العربي.

+A -A
المصدر: إرم نيوز - محمد الزين

تنتصب محطة الشيخ زايد شمال العاصمة الموريتانية نواكشوط، كأحد أهم مصادر الطاقة النظيفة في أفريقيا، معتمدة على 30 ألفا من الألواح الكهروضوئية لمنح الكهرباء لـ 10 آلاف منزل موريتاني، ما يوفر على البلاد سبعة ملايين ليتر من الديزل سنوياً.

وبلغت تكلفة المحطة حوالي 32 مليون دولار قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار دعمها للدول النامية خصوصا العربية والإسلامية منها، لتحقيق تنمية مستدامة بالاستفادة من المناخ والموارد الطبيعية المتوفرة، حيث تعتبر محطة الشيخ زايد مجرد بداية، فيما تجري الدراسات التنفيذية لمشاريع أخرى مماثلة لن تساعد على تهجين المدن الموريتانية فحسب، وإنما ستساعد على تصدير الكهرباء ورفد الميزانية الموريتانية بمصدر دخل يسهم في تنمية وتطوير القطاعات المختلفة.

وحتى بداية هذا العام كانت هذه المحطة هي الأكبر من نوعها في افريقيا، قبل إنشاء المغرب مشروع نور، أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم.

ومع استعداد موريتانيا لاستضافة القمة العربية تواصل إرم نيوز عرض سلسلة تقارير مصورة عن هذا البلد العربي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك