السعودية إلى مزيد من الإنتاج النفطي الخام

السعودية إلى مزيد من الإنتاج النفطي الخام

المصدر: الرياض - إرم نيوز

قالت مصادر في قطاع النفط بالسعودية، اليوم الجمعة، إن إنتاج المملكة من الخام ”سيرتفع إلى مستويات قياسية“ خلال الأسابيع المقبلة، وذلك لتلبية الطلب على الكهرباء في فصل الصيف.

وأضافت المصادر لوكالة رويترز أن الزيادة في الإنتاج النفطي لن تصل إلى الحد الذي تغرق به الأسواق العالمية، مشيرة إلى أن الإنتاج قد يرتفع إلى نحو 10.5 مليون برميل يومياً خلال الصيف.

وأكدت المصادر إن الإنتاج سيظل على الأرجح دون تغير يذكر عند 10.2 إلى 10.3 مليون برميل يوميا، مع احتمال ارتفاعه بنحو 200 ألف إلى 300 ألف برميل يومياً في أشهر الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى نحو 10.5 مليون برميل يوميا.

وغالبا ما يرتفع الإنتاج في الصيف عندما تحرق المملكة أكثر من 800 ألف برميل يوميا لتوليد الكهرباء مع ارتفاع الطلب على تكييف الهواء.

تخوفات من إغراق السوق

ويرى مراقبون أن تلك التوقعات قد تساعد على تهدئة مخاوف السوق من إمكانية أن تضيف المملكة الكثير إلى تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية بعد أن انهارت مباحثات تثبيت الإنتاج التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة هذا الشهر على خلفية رفض الرياض التوقيع على الاتفاق من دون مشاركة طهران به.

وكانت مصادر في القطاع النفطي بالمملكة العربية السعودية أكدت لوكالة الأنباء ”رويترز“ على أن الرياض لا تخطط لإغراق السوق بالمزيد من الخام في حالة عدم وجود طلب.

مبيعات هامشية

وتصل الطاقة الإنتاجية لعملاق شركة النفط السعودية أرامكو إلى 12 مليون برميل يوميا مع الاحتفاظ بفائض يتراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا لاستخدامه في حالة تعطل الإمدادات العالمية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر باعت أرامكو 730 ألف برميل للتحميل في يونيو حزيران للمصفاة الصينية شاندونغ تشامبرود للبتروكيماويات وهي واحدة من بين 20 مصفاة مستقلة.

وتعتبر الصفقة السابقة أول عملية بيع فوري من أرامكو لمصفاة مستقلة، لكن مصادر في قطاع النفط بالمملكة العربية السعودية قالت إن مثل تلك الصفقة ”لا يجب النظر إليها على أنها تصعيد لأي معركة على الحصة السوقية“.

وضخت المملكة 10.56 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران العام الماضي وهو مستوى قياسي من الإنتاج، مع ابقائها لمستوى الإنتاج دون تغيير يذكر في مارس آذار عند 10.22 مليون برميل يوميا، ولم تكشف بعد عن بيانات أبريل نيسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com