سامير المغربية تخطط لاستئناف تشغيل مصفاة النفط الوحيدة في البلاد

سامير المغربية تخطط لاستئناف تشغيل مصفاة النفط الوحيدة في البلاد

المصدر: متابعات - إرم نيوز

تعتزم مصفاة النفط المغربية سامير ”الوحيدة في المملكة“، استئناف تشغيل مجمعها البالغة طاقته 200 ألف برميل يومياً، لثلاثة أشهر، تزامناً مع سعيها لاستئناف حكم قضائي بتصفيتها.

وقال الحارس القضائي لسامير – التي أغلقت في أغسطس آب 2015 حينما لم يعد لديها سيولة لتمويل مشتريات النفط الخام- إن المحكمة التجارية بالدار البيضاء ومديرية الضرائب قررتا فك تجميد أصولها مع مضي الشركة قدما في الاستئناف.

وأضاف الحارس القضائي في بيان نشره الموقع الإلكتروني للشركة ”إن المصفاة تعمل على استئناف الإنتاج في أسرع وقت ممكن وإنها تعمل مع شركاء رئيسيين وبصفة خاصة تجار نفط للحصول على نفط خام للتشغيل لفترة محددة“.

وذكر البيان أن سامير تعتزم إعلان نتائجها المالية لعام 2015 بنهاية مايو أيار، كما حددت لها المحكمة جلسة في الرابع من الشهر ذاته لنظر الاستئناف.

وتكافح سامير التي تسيطر عليها كورال بتروليوم في مواجهة مجموعة من الدائنين من بينهم تجار نفط وبنوك تدين لهم بالملايين، إضافة إلى الحكومة المغربية التي قالت إن لها مستحقات ضريبية على سامير تبلغ 13 مليار درهم (1.35 مليون دولار).

وسجلت سامير خسائر بنحو 223 مليون دولار في النصف الأول من العام الماضي في أعقاب خسائر تتعلق بالمخزونات نظرا لهبوط أسعار النفط الخام.

وتمتلك سامير شحنة واحدة حجمها مليون برميل من النفط الخام محملة على الناقلة ”دلتا تولمي“ الراسية قبالة الساحل المغربي منذ أغسطس آب من العام الماضي، حيث طرحت مناقصة لشراء ثمانية ملايين برميل من النفط للتسليم في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت تلقت عروضًا من تجار نفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com