إيران: البتروكيماويات ورقة مهمة ورابحة لمنافسة السعودية

إيران: البتروكيماويات ورقة مهمة ورابحة لمنافسة السعودية

المصدر: طهران-إرم نيوز

قال مساعد المدير العام للشركة الوطنية للصناعات البتروكيمياوية في إيران محمد حسن بيوندي، الاثنين، إن التجارة وتصدير المواد الخام لصناعة البتروكيماويات تعتبر ورقة مهمة ورابحة لمنافسة السعودية.

وقال بيوندي في تصريح لوكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية، إن ”إيران أسبق من السعودية في  إنتاج البتروكيماويات وكذلك احتياطات الغاز“، معتبراً ”إعلان الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الأسبوع الماضي لبيع بعض ممتلكاتها وأصولها، خطوة لمنع عرقلة عودة المستثمرين إلى الصناعة البتروكيماوية الإيرانية“.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن بلاده وضعت خطة جديدة خلال هذا العام لمرحلة ما بعد رفع العقوبات لاستقطاب المستثمرين للإقبال على صناعة البتروكيماويات الإيرانية، مضيفاً إن ”تنوع صناعات إيران في مجال البتروكيماويات بخلاف السعودية يجعل المستثمرين الأجانب يفضلون السوق الإيرانية“.

وأعلنت الشركة الوطنية للصناعات البتروكيماوية، في فبراير/ شباط الماضي، أن اجمالي حجم إنتاج وحدات البلاد، بلغ 46.33 مليون طن في العام الإيراني المنتهي 19 مارس/ آذار2016، مضيفة إن إجمالي الصادرات في العام الماضي، بلغ 18 مليونا و 657 الف طن بقيمة تجاوزت 9.404 مليار دولار.

وكان الرئيس التنفيذي المكلف للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) يوسف عبدالله البنيان، الأسبوع الماضي، إن الشركة تسعى إلى تنفيذ عمليات استحواذ بهدف تعزيز أنشطتها في مجال الأسمدة، وقد تعلن عن عمليات شراء في قطاعي الكيماويات والبوليمرات بحلول نهاية الربع الثالث من العام الحالي.

وكشف البنيان أن سابك، وهي إحدى أكبر شركات البتروكيماويات في العالم، تدرس أيضا بيع بعض أصولها في أنشطة البوليمرات والمنتجات المتخصصة، ومن المتوقع اتخاذ قرار في هذا الشأن بحلول نهاية العام.

و“سابك“ للصناعات الأساسية هي أكبر شركة صناعية غير بترولية في منطقة الشرق الأوسط، وواحدة من أكبر (10) شركات عالمية لصناعة البتروكيماويات.

ويساور بعض الأشخاص في المجتمع الدولي القلق من أن مساعي إيران الرامية إلى تشجيع نقل التكنولوجيا إليها قد لا تخلو من التحديات بحدّ ذاتها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com