النفط يتجه نحو 34 دولارا للبرميل في ثالث جلسة من المكاسب

النفط يتجه نحو 34 دولارا للبرميل في ثالث جلسة من المكاسب

نيويورك- صعدت أسعار النفط لثالث جلسة على التوالي يوم الخميس مدعومة بآمال بالتوصل إلى أول إتفاق عالمي في أكثر من عشر سنوات بين الدول المنتجة للخام للمساعدة في إزالة تخمة في المعروض بالأسواق تكبح الأسعار منذ أكثر من عام ونصف.

وقفزت الأسعار بما يصل إلى 8 بالمئة بعد أن قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن السعودية إقترحت أن تخفض الدول المنتجة للنفط الإنتاج بما يصل إلى 5 بالمئة وهو ما يعني بالنسبة لروسيا -وهي أكبر منتج للنفط في العالم لكنها ليست عضوا في منظمة أوبك- حوالي 500 ألف برميل يوميا.

لكن الأسعار قلصت مكاسبها مع تزايد الشكوك بشأن إتفاق لخفض الإنتاج بعد ان قالت تقارير لوسائل إعلام إن مندوبين في أوبك لم يسمعوا حتى الآن عن أي خطط لمحادثات وإن السعودية لم تقترح تخفيضات في الإنتاج.

وكتب محللون ببنك باركليز في تقرير ”يوجد إختلاف شاسع بين إجتماع لتبادل الآراء بشان حالة الأسواق وإجتماع للاتفاق على خفض للإنتاج.“

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب إستحقاق جلسة التداول مرتفعة 79 سنتا فقط أو 2.4 بالمئة إلى 33.89 دولار للبرميل بعد أن كانت قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 35.84 دولار.

وأغلقت عقود الخام الأمريكي مرتفعة 92 سنتا أو 2.9 بالمئة إلى 33.22 دولار للبرميل بعد أن سجلت أثناء الجلسة مستوى أكثر إرتفاعا بلغ 34.82 دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com