برودة الطقس في أوروبا وأمريكا ترفع أسعار النفط

برودة الطقس في أوروبا وأمريكا ترفع أسعار النفط

لندن– ارتفعت أسعار النفط أكثر من ستة بالمئة يوم الجمعة في ظل موجة البرد التي عززت الطلب على زيت التدفئة في الولايات المتحدة وأوروبا لكنه لا يزال قريبا من أدنى مستوياته منذ 2003 ويتجه لتسجيل هبوط في يناير/ كانون الثاني هو الأكبر في ذلك الشهر منذ 25 عاما على الأقل.

وتتجه العقود الآجلة للخام نحو تحقيق أول مكاسبها الأسبوعية منذ بداية العام لكن بعض المحللين يقولون إنه لم يحدث أي تغير في العوامل الأساسية المتمثلة في تجاوز المعروض للطلب بكثير ونمو مخزونات النفط الخام والمنتجات النفطية.

ويتجه سعر النفط للهبوط بنسبة 16.8 بالمئة في يناير/ كانون الثاني مسجلا أكبر هبوط في أول شهور السنة منذ ما لا يقل عن 25 عاما.

وبحلول الساعة 12:00 بتوقيت جرينتش صعد سعر خام القياسي العالمي مزيج برنت 1.92 دولار إلى 31.17 دولار للبرميل بعدما سجل أدنى مستوى له منذ عام 2003 هذا الأسبوع حين بلغ 27.10 دولار للبرميل ويتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية تزيد على ستة بالمئة. وارتفع الخام الأمريكي 1.59 دولار إلى 31.12 دولار للبرميل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري يوم الثلاثاء إن معروض النفط سيفوق الطلب لعام آخر على الأقل بينما تواجه سوق النفط خطر ”الغرق في تخمة المعروض“.

واجتاح الطقس الشديد البرودة والعواصف الثلجية الساحل الشرقي للولايات المتحدة ومناطق في أوروبا وهو ما عزز الطلب على زيت التدفئة وساهم في دعم النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com