المعارضة السودانية ترفض رفع الدعم عن المحروقات‎

المعارضة السودانية ترفض رفع الدعم عن المحروقات‎

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

أعلن تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض في السودان، الأربعاء، رفضه القاطع لأي اتجاه لرفع الدعم عن الكهرباء والقمح والمحروقات، وشددت على مناهضتها لتلك الخطوة باستخدام كل الوسائل المشروعة.

يأتي ذلك بعد أن كشفت الحكومة السودانية، الثلاثاء، عن عزمها رفع الدعم عن المحروقات والقمح والكهرباء من خلال موازنة العام 2016، وذلك بالتزامن مع زيادة الأجور للعاملين في الدولة وتخصيص موارد لدعم الشرائح ذات الدخل المحدود.

وطالب وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدر الدين محمود نواب البرلمان بدعم خطط الحكومة الرامية إلى رفع الدعم تدريجياً، وتعهد بتحسين الوضع المعيشي للمواطنيين العام المقبل من خلال سياسات تتصل بتأمين وتوفير السلع الغذائية.

وقال نائب رئيس حزب الأمة القومي، فضل الله برمة ناصر، في تصريحات صحفية إن ”المواطن السوداني لم يعد لديه غير خيارين أما الموت من الجوع أو الطلوع إلى الشارع“، مشيراً إلى أن حزبه حذر كثيراً من التدهور الاقتصادي.

وطالب القيادي في المعارضة الحكومة بالشروع فوراً في إيقاف الحرب والتأسيس لفترة انتقالية تقلص فيها السلطات للحد الأدنى، بالإضافة الى حل الوزارات والمحليات الجرارة، وأن تتم إدارة الدولة بصورة جديدة.

وفي السياق نفسه، أوضح القيادي بالحزب الشيوعي السوداني، صديق يوسف، وعضو تحالف المعارضة، أن ”اتجاه الحكومة لرفع الدعم يهدف لعذاب المواطن وأذية الشعب“، وحذر من أن تؤدي الاجراءات الاقتصادية الجديدة إلى زيادة الحالة المعيشية سوءاً.

وأشار صديق إلى المعارض ستناهض القرار بالمقاومة والاحتجاجات، باعتبارها جزء من الشعب، وطالب الحكومة بتقديم تنازلات لإيقاف الحرب واعتبرها أكبر معوق للاقتصاد لصرف 4 ملايين دولار في اليوم عليها، بالإضافة إلى إرجاع الأموال التي قال إنها نهبت بالفساد.

يُشار إلى الحكومة السودانية أقدمت في سبتمبر من العام 2013، على ر فع الدعم تدريجياً عن المحروقات مما أدى إلى اندلاع تظاهرات في مختلف مدن البلاد، سقط خلالها عشرات القتلى ومئات الجرحى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com