مشروع الطاقة المتجددة لحوض المتوسط ينتظر قراراً سياسياً

مشروع الطاقة المتجددة لحوض المتوسط ينتظر قراراً سياسياً

عمان– قال مدير الجوار الجنوبي في الاتحاد الاوروبي مايكل كوهلر إن مشروع الربط الكهربائي في مجال الطاقة المتجددة بين دول الاتحاد الاوروبي ودول جنوب حوض المتوسط ”ما زال موجودا ولكنه لم يقر على المستوى السياسي بعد“.

وأضاف ردا على سؤال لـوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن العمل على المشروع جار على المستوى الفني بالتزامن مع حقائق على الأرض تعزز التعاون بين الاتحاد الأوروبي ودول حوض المتوسط. وبهذا الخصوص أوضح كوهلر الذي وقع في عمان قبل ايام نيابة عن الاتحاد الاوروبي اتفاقيات منح

ويجري الحديث منذ سنوات عن مشروع شبكة ربط كهربائي تنقل الطاقة المتجددة خاصة (الشمس والرياح) من دول جنوب حوض المتوسط الى دول الشمال بما يحقق المنفعة للطرفين. وكان من المقرر أن ينتج المشروع 20 جيجا واط بحلول عام 2020 يتم تصدير حوالي 5 جيجا واط منها إلى أوروبا.

ويبدأ مسار شبكة الربط الكهربائية المتوسطية للطاقة المتجددة من المغرب مرورا بدول شمال افريقيا ثم الأردن وسورية وتركيا ومن ثم إلى أوروبا.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة