ترجيحات بتوقيع بوتين والسيسي على بناء محطة نووية بمصر

ترجيحات بتوقيع بوتين والسيسي على بناء محطة نووية بمصر

القاهرة – قال مصدر قريب من المفاوضات المرتقبة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي الذي يزور موسكو، إنه من المرجح توقيع الاتفاق بشأن بناء محطة للطاقة النووية بمصر خلال محادثات الزعيمين المرتقبة اليوم الأربعاء.

ووصل السيسي، صباح أمس الثلاثاء إلى موسكو في مستهل زيارة رسمية يقوم بها إلى روسيا، ومن المقرر أن يلتقي بوتين في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، لبحث العديد من الملفات السياسية والاقتصادية التي تهم البلدين والمنطقة العربية.

وأضاف المصدر الروسي في تصريح نقلته عنه وكالة ”نوفوستي“ الروسية (رسمية)، دون أن تذكر اسمه أو منصبه، ”من الممكن توقيع الاتفاق بشأن بناء محطة الطاقة النووية بمصر اليوم“.

وفي 10 فبراير/ شباط 2015، وقّعت مصر وروسيا، مذكرة تفاهم لإقامة أول محطة نووية في منطقة ”الضبعة“(شمال غربي مصر) لتوليد الطاقة الكهربائية، خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقاهرة، وذلك ضمن عدد من الاتفاقيات الأخرى.

وأشارت ”نوفوستي“ في خبر بثته باللغة الروسية اليوم الأربعاء، إلى أن المهندسين النوويين الروس مستعدون لبناء محطة الضبعة النووية بمصر، وفق مقتضيات السلامة، مشيرة إلى أن المحطة تتكون من أربع وحدات تتنج كل واحدة منها 1200 ميجاواط.

وذكرت أن ”محطة الضبعة النووية ستكون أول محطة للطاقة النووية في العالم، بها وحدات لتحلية المياه، وهو أمر مهم جدا بالنسبة لمصر“، على حد تعبير الوكالة.

وقالت ”إن روسيا مستعدة ليس فقط لبناء محطة الطاقة النووية، ولكن أيضا لتزويدها بالوقود ووضع إطار تنظيمي لها وتدريب المتخصصين“.

وقدّر مستشار وزير الكهرباء المصري لشؤون البرنامج النووي، إبراهيم العسيري، خسائر بلاده من تأخر تنفيذ المشروع النووي لمدة 30 عامًا، وصلت إلى 200 مليار دولار أمريكي، بحسب تصريحات له مؤخراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة