إسرائيل تبرم اتفاقا لتطوير حقل لوثيان للغاز

إسرائيل تبرم اتفاقا لتطوير حقل لوثيان للغاز

القدس – قالت الحكومة الإسرائيلية اليوم الخميس إنها توصلت لاتفاق سيمهد الطريق أمام تطوير حقل لوثيان وبئرين بحريتين أخريين للغاز الطبيعي.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي إن هذا الاتفاق ”سيجلب لإسرائيل مئات المليارات من الشواقل في السنوات المقبلة“ مضيفا أنه سيقدم الاتفاق إلى مجلس الوزراء يوم الأحد للتصويت عليه.

وأوضح نتنياهو: ”سأطرح هذا المخطط على الحكومة يوم الأحد القادم، وأنا واثق بأننا سنمرره بأغلبية كبيرة من الأصوات، وسنتقدم إلى الأمام لصالح الاقتصاد الإسرائيلي والمواطنين“.

ورأى نتنياهو أن ”الغاز الطبيعي الذي سيضخ إلى إسرائيل سيستخدم من أجل تخفيض غلاء المعيشة لأنه يشكل مصدر طاقة أرخص من مصادر الطاقة الأخرى التي نستخدمها حاليا، وهذا سيساعدنا على تخفيض غلاء المعيشة“.

وأضاف أن ”تكلفة إنتاج الغاز الطبيعي هي أرخص وهذا الأمر يتسم بأهمية بالغة، لأنه سيساعدنا أيضا بما يتعلق بتطوير الصناعات والبلدات البعيدة عن وسط البلاد وبذلك فإنه سيساعد في خلق أماكن عمل جديدة“.

ومن شأن الاتفاق المثير للجدل الذي جرى الكشف عنه في الأصل في يونيو/حزيران أن يسمح لشركة نوبل إنرجي التي تتخذ من تكساس مقرا لها ومجموعة ديليك الإسرائيلية بالاحتفاظ بملكية لوثيان أكبر حقل بحري في إسرائيل. وسيتعين على الشركتين بيع أصول أخرى من بينها حصص في حقل آخر كبير يدعى تمار.

ويقول معارضو الاتفاق إنه لا يزال يعطي نوبل وديليك نفوذا كبيرا إذ أنهما ستسيطران على معظم احتياطات الغاز الإسرائيليي.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع فاز نتنياهو -الذي واجه صعوبة في حشد دعم كاف للاتفاق- بتأييد مهم من البنك المركزي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com