حكومة التوافق الفلسطينية تعتزم تحويل محطة كهرباء غزة للعمل بالغاز

حكومة التوافق الفلسطينية تعتزم تحويل محطة كهرباء غزة للعمل بالغاز

المصدر: رام الله-إرم

قال نائب رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية ظافر ملحم، أن حكومة التوافق تعتزم تحويل محطة توليد كهرباء غزة للعمل بالغاز الطبيعي، خلال الفترة القادمة، بدلاً من الوقود الصناعي.

وأضاف: ”إن الخطة تتطلب ثمانية شهور، لإعادة تحويل محطة توليد كهرباء غزة للعمل بالغاز الطبيعي، مضيفا أن المحطة صممت أصلاً للعمل بالغاز الطبيعي، لكن تم تحويلها للعمل بالوقود الصناعي خلال السنوات الماضية، لعدم وجود مصدر للغاز الطبيعي حينها.

وقال :“في الوقت الحالي، بدأنا إعداد خطة متكاملة لإمكانية تزويد محطة توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي من حقل غزة ”مارين“ الواقع قبالة سواحل غزة، والحصول على موافقة إسرائيلية لمد أنبوب نقل الغاز من الحقل إلى محطة التوليد، بهدف حل أزمة الكهرباء في قطاع غزة.“

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني، قد قرر أمس الثلاثاء، في جلسته الأسبوعية، تكليف رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية، عمر كتانة بتزويد المجلس بالصيغة النهائية لمذكرة التفاهم بخصوص بناء خط لتزويد محطة توليد كهرباء غزة بالغاز الطبيعي، مما سيقلل من تكلفة إنتاج الكهرباء ورفع ساعات التزويد.

ويعاني قطاع غزة من أزمة حادة في الطاقة، الأمر الذي يجبر شركة كهرباء غزة، على قطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق القطاع، وتوصيلها في مناطق أخرى.

ويحتاج قطاع غزة إلى 360 – 370 ميجاواط من الكهرباء، حتى تعمل مدة 24 ساعة، بينما لا يتوفر حالياً إلا 210 ميجاواط، يوفر الاحتلال (120 ميجاواط) منها، ومصر (32 ميجاواط)، وشركة توليد الكهرباء (60 ميجاواط).

يشار إلى أن مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الاقتصادية، محمد مصطفى، قال الأسبوع الماضي بأن الأسابيع القليلة القادمة ستشهد توقيع اتفاق مبدئي، بين شركة بريتيش غاز الحاصلة على امتياز التنقيب واستخراج الغاز من حقل غزة مارين، وشركة كهرباء جنين لتوليد الطاقة شمال الضفة الغربية المحتلة، لتزويد الأخيرة بالغاز الطبيعي اللازم لتوليد الكهرباء، فور دخول الشركة حيز العمل الفعلي في توليد الطاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com