النفط يستقر بعد هبوط والآفاق لا تزال ضعيفة

النفط يستقر بعد هبوط والآفاق لا تزال ضعيفة

سنغافورة – استقرت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بعدما سجلت واحدة من أكبر خسائرها هذا العام في الجلسة السابقة، في ظل رفض اليونان شروط خطة الإنقاذ في استفتاء يوم الأحد والمخاوف بشأن سوق الأسهم في الصين.

وبلغ سعر الخام الأمريكي في عقود شهر أقرب استحقاق 52.93 دولار للبرميل في الساعة 0623 بتوقيت جرينتش مرتفعا 40 سنتا عن مستوى الإغلاق أمس حين نزل نحو ثمانية بالمئة ليسجل مستوى لم يشهده منذ أبريل نيسان.

وصعد مزيج برنت الخام 45 سنتا إلى 56.99 دولارا للبرميل بعدما هوى أكثر من ستة في المئة في الجلسة السابقة.

ورغم الزيادات الطفيفة إلا أن توقعات معظم المحللين تتجه لهبوط الأسعار.

وقد تتفاقم تخمة المعروض في السوق في ضوء المفاوضات بين القوى العالمية الكبرى وإيران لإيجاد حل وسط بشأن اتفاق نووي قد يسفر عن رفع العقوبات عن طهران وفتح الباب أمام زيادة الصادرات في سوق متخمة بالمعروض بالفعل. غير أن مصادر دبلوماسية قالت لرويترز أمس الاثنين إن عددا من القضايا المهمة لم يتم حلها بعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com