انخفاض إنتاج سوريا من الغاز والنفط بنسبة 90% منذ عام 2011

انخفاض إنتاج سوريا من الغاز والنفط بنسبة 90% منذ عام 2011

المصدر: دبي-إرم

أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ، انخفاض إنتاج النفط والغاز في سوريا بنسبة 90% منذ بداية الاحتجاجات عام 2011، مما حولها من دولة مصدرة للطاقة إلى دولة تكافح فقط لإيصال الكهرباء لمواطنيها.

وانخفض انتاج النفط السوري من 383 ألف برميل يوميا، إلى 25 ألف برميل يوميا فقط، بما في ذلك انتاج النفط في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم ”داعش“.

وأشارت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أيضا إلى انخفاض انتاج الغاز الطبيعي بنسبة 40% بنحو 187 مليار قدم مكعب في عام 2013 ، مقارنة بإنتاج بلغ نحو 316 مليار قدم مكعب قبل بدء الأزمة السورية في عام 2011.

وكانت العائدات الحكومة السورية من الغاز والنفط قبل اندلاع الأزمة، تمثل 25% من موارد الدولة وحتى إذا توقفت الحرب غدا، ستحتاج سوريا سنوات للعودة لإنتاج ما قبل عام 2011.

وأوضحت إدارة معلومات الطاقة، أن انخفاض انتاج النفط والغاز ليس سببه الحرب الدائرة في سوريا فقط ولكن أيضا بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وانخفاض الصادرات السورية بنسبة كبيرة إلى أوروبا، حيث كانت سوريا تقوم بتصدير نفط لدول أوروبية بقيمة 3 مليارات دولار في 2011.

ولفت تقرير إدارة معلومات الطاقة إلى أنه وبسبب الحرب والعقوبات، غادر معظم شركاء الطاقة الأجانب سوريا، فيما تم تأجيل اكتشاف أي احتياطيات جديدة من الغاز والنفط في البلاد لأجل غير مسمى، فيما تمتلك البلاد نحو 2.5 مليار برميل من احتياطات النفط المؤكدة و 8.5 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي وهذا يعتبر هو أكبر من مجموع إنتاج للنفط لكل جيران سوريا، باستثناء العراق.

ويسيطر تنظيم ”داعش“ حاليا على أكبر حقول انتاج النفط في سوريا، بما في ذلك منطقة دير الزور، فيما أشارت الحكومة السورية إلى سرقة مئات البراميل من النفط الخام يوميا، بسبب الفوضى الحالية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com