اقتصاد

"النفط الجزائرية" تفسخ عقداً بمليار دولار مع المجمع الفرنسي للهندسة
تاريخ النشر: 21 يونيو 2015 17:53 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2015 17:53 GMT

"النفط الجزائرية" تفسخ عقداً بمليار دولار مع المجمع الفرنسي للهندسة

الشركة الجزائرية تقول أن سبب فسخ العقد سببه عدم احترام آجال التسليم ومطالبة المجمع الفرنسي بإعادة بناء أجزاء من المصفاة بدل تجديدها

+A -A
المصدر: وكالات-إرم

قامت شركة النفط الجزائرية سوناطراك بفسخ عقد تجديد مصفاة مع الشركة الفرنسية ”تكنيب“ تم توقيعه في 2010 بقيمة مليار دولار بسبب تأخر الاشغال.

وكان المجمع الفرنسي للهندسة تكنيب فاز في 2010 بصفقة تجديد مصفاة سيدي ارسين بالضاحية الجنوبية الغربية للعاصمة الجزائرية، في مدة 38 شهرا، وبقيمة 963 مليون دولار دون إحتساب الرسوم.

وأرجعت الشركة الجزائرية سبب فسخ العقد إلى ”عدم احترام آجال التسليم“ بالإضافة إلى أن المجمع الفرنسي يطالب بإعادة بناء أجزاء من المصفاة بدل تجديدها كما ينص عليه العقد.

وبحسب الموقع الاكتروني للشركة الجزائرية فأن تجديد المصفاة سيسمح برفع قدرة انتاج المصفاة المقدرة ب 2.7 مليون طن لتصل الى 3.6 ملايين طن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك